الشبكة العربية

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020م - 09 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

"ماكرون عدو الله".. مظاهرة بالأزهر تنديدًا بالرسوم المسيئة للنبي (فيديو)


شهد الجامع الأزهر بالقاهرة، عقب صلاة الجمعة، مظاهرة احتجاجية بمشاركة عشرات المصلين، الذين رددوا الهتافات المنددة بالرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم بفرنسا.  

وردد المصلون من الرجال والنساء، هتافات منها "لا إله إلا الله محمد رسول الله، وماكرون عدو الله".

وكان الدكتور إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق ندد خلال خطبة الجمعة اليوم بالرسومات المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم، وتصريحات الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون، التي أثارت غضبًا واسعًا بين المسلمين في أرجاء العالم. 

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد صل عليه الصلاة والسلام، على واجهات مباني في فرنسا، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر الجاري، قال ماكرون إن فرنسا لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية"؛ ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

وعلق الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر خلال كلمته في الاحتفال بالمولد النبوي، قائلاً: إن "العالَم الإسلامي ومؤسساته الدينيَّة وفي مقدمتها: الأزهر الشريف قد سارع إلى إدانة حادث القتل البغيض للمدرس الفرنسي في باريس، وهو حادث مؤسف ومؤلم، لكن من  المؤسفِ أشدَّ الأسفِ ومن المؤلم غاية الألم أيضًا أن نرى الإساءةَ للإسلام والمسلمين في عالمنا اليوم وقد أصبحت أداةً لحشدِ الأصوات والمضاربةِ بها في أسواقِ الانتخابات".

وأضاف "وهذه الرسومُ المسيئةُ لنبيِّنا العظيم والتي تتبنَّاها بعضُ الصُّحف والمجلات، بل بعضُ السياسات هي عبثٌ وتهريجٌ وانفلاتٌ من كلِّ قيود المسؤوليَّة والالتزام الخُلُقي والعرف الدولي والقانون العام، وهو عداءٌ صريحٌ لهذا الدِّين الحنيف، ولنبيِّه الذي بعَثَه الله رحمةً للعالَمين".


 

إقرأ ايضا