الشبكة العربية

الإثنين 19 أغسطس 2019م - 18 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

مؤثر.. سوداني يتجول بصورة ابنه الشهيد في مشاعر الحج

سوداني
جذب مشهد في مناسك الحج أنظار ضيوف الرحمن، حيث قام  مسن سوداني بالتجول في المشاعر المقدسة، حاملا صورة ابنه الشهيد.
ويعتقد من يرى المشهد أن المسن السوداني يحمل على  صدره حقيبة صغيرة، لنقل مستلزمات أدائه لمناسك الحج، لكن  من يقترب يكتشف المشهد المؤثر بكونها صورة ابنه "الشهيد" في الدفاع عن أرض الحرمين الشريفين ضد الجماعات الحوثية باليمن.
يذكر أن الحاج السوداني "محمد آدم"، كان قد رشح ليكون ضمن ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج، بإشراف وزارة الشؤون الإسلامية،  حيث حكى بفخر تضحيته بابنه "عمر"، البالغ 19 عاما على يد جماعات الحوثي.
وأضاف أننا تلقينا نبأ استشهاده برصاص العدو الغاشم، منتصف العام الماضي على أرض الحرمين.. وحمدت الله على ذلك، وأفتخر بما قدّم دفاعا عن قبلة المسلمين، بحسب قوله.
وتابع قائلا : أتمنى لو كان عندي أبناء آخرين لقدمتهم شهداء ضد العدو الحوثي دفاعا عن أرض الحرمين.
وعن زيارته الأولى للملكة يقول : من مطار الخرطوم، حظينا بزيارة السفير السعودي الذي قابلتنا بابتسامة، وأسهم في تسهيل إجراءات قدومنا للمملكة، بل والأجمل أن ملابس الإحرام وصلتنا في بلادنا؛ تسهيلا لخدمتنا التي لم تستغرق وقتا قصيرا حتى وصلنا مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة.
وأشار إلى أنني زرت دولا عدة من بينها "تركيا، وبلغاريا، والعراق، وسوريا"، ولكن لم أجد مثل الكرم والضيافة السعودية؛ التي كانت مملوءة بباقات الورود والزهور والبسمة ؛ حتى وصلنا إلى قبلة المسلمين، ووجدنا مقر الضيافة الرائع بخدماته المتكاملة.
كما شاركه شقيقه "فضل " (47 عامًا)، والذي استشهد ابنه أيضًا أثناء مشاركته مع رفاقه بتحالف دعم الشرعية في اليمن"، قائلا : "قدّمت أكبر أبنائي (21 عامًا) دفاعًا عن قبلة المسلمين، نهاية العام الماضي، في منطقة حَرضَ نتيجة قصف العدو المتطرّف، وأفتخر في ذلك.
 

إقرأ ايضا