الشبكة العربية

الخميس 02 يوليه 2020م - 11 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

قصة رجل غريب قابل "الشعراوي" في الحرم وأخبره بموعد ليلة القدر ثم اختفى فجأة

الشعراوي
روى الداعية المصري الأسطوري محمد متولي الشعراوي قصة طريفة حدثت له في الحرمين الشريفين ، واستطاع من خلالها تحديد ميعاد ليلة القدر .

وقال "الشعراوي" في فيديو قديم له إنه كان يعمل أستاذا للشريعة بالمملكة العربية السعودية وهناك اختلف مع عدد من العلماء المصريين والسعوديين بشأن موعد ليلة القدر.

وأشار إلى أن الشيخ المصري إبراهيم عطية قال إنه قرأ  في القرطبي حول توقيت ليلة القدر، وأن سيدنا عمر بن الخطاب سأل سيدنا بن عباس عن موعد ليلة القدر، فقال له ابن عباس: "ظني أنها ليلة 27 من رمضان"، وذلك لأن الله خلق السموات سبعاً وخلق الإنسان في 7 مراحل، وأنزل له مقومات الحياة في 7 دفعات، ويعتقد أنه بناء على الرقم 7 وقول الرسول التمسوها في العشر الأواخر تكون ليلة القدر في ليلة 27 ..

وأكد الشعراوي أن الخلاف ظل موجودا بين الكثيرين ، حول صحة هذا الافتراض ، بسبب أن هناك رقم "20" من المفترض أن يضاف للرقم 7  ، حتى اقترحوا أن يصلوا ركعتين في الحرم لفض هذا الاشتباك الفقهي ، وحينها أتى الشيخ إسحاق عزوز ، وكان شيخ مشايخ السعودية وتناقش معنا وظللنا على خلافنا حتى ظهر رجل يبدو أن كان يتصنت علينا وقال: ألم يقل الرسول عليه الصلاة والسلام "التمسوها في العشر الأواخر من رمضان، اتركوا العشرين يوماً واحسبوا بعدها".


وأضاف الشعراوي: "فوجئنا بعد ذلك باختفاء الرجل، لكن كلماته جعلتنا نعيد حساباتنا، وبنينا تقديرنا أنها في ليلة 27 طبقاً لحساب الوحدة، ووفقاً لحساب الرقم 7 بعد العشرين، ختمنا بالقول وفوق كل ذي علم عليم.
 

إقرأ ايضا