الشبكة العربية

الخميس 19 سبتمبر 2019م - 20 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديو| داعية إماراتي يرفض الاعتذار عن مهاجمة "البخاري".. و"القرني" يرد

رفض الداعية الإماراتي وسيم يوسف، خطيب مسجد الشيخ زايد بالإمارات، الاعتذار عن تصريحاته التي أثار فيها الشكوك حول كتاب "صحيح البخاري"، الذي ينظر إليه باعتباره أصح كتاب لدى المسلمين بعد القرآن.

وقال في مداخلة على "ترند السعودية": "من يطالبني بالاعتذار عن شيء ذكره الله (ذلك الكتاب لا ريب فيه) هو يحلم أنا لم اخطئ حتى أعتذر أنا كوسيم يوسف أتكلم بإعادة النظر في بعض الأحاديث التي وردت في البخاري لأنها تسيء ومن باب سعة الإسلام.."

وأضاف: "انا تكلمت عن لابد من تنقيح البخاري، والشك وارد في الجميع، أما مسألة باكر وسيم يطعن في الإسلام هذا ضرب من الجنون، لماذا لم يتهموا الألباني؟ اعتبروني أنني أقلد هؤلاء العلماء وأطالب بتنقيح البخاري، أي من خرج من هؤلاء الدعاة (الذين هاجموه) صمتوا عن داعش في السابق.."

وردا على سؤال عن الحملة التي تشن ضده، قال يوسف: "أحدهم ليس من اختصاصه، جاهل لا يفهم شيء وغضب وتكلم وهذا لا أرد عليه ولا أعطيه قيمة للرد عليه، المشايخ الذين تكلموا هم نفسهم صمتوا حين خرجت داعش وهؤلاء أيضا لا أنظر لهم، هم غضبوا علي عندما تكلمت عن الإخوان.."

ورد الداعية السعودي، عائض القرني بسلسلة من التغريدات قال فيها: "الإمام البُخاري درس علم الحديث 50 عامًا وسافر وارتحل وسهر وجاهد وجالد وصبر وواصل حتى انه يشك في الحرف الواحد فيتوقف فيه، ثم يأتي أناس بلا علم ولا تقوى ولا زهد فيتهمون البخاري بالكذب، ’كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلّا كذبا‘"

وتابع: "أرجو ممن يتجرأ على هتك حرمة المحدّثين والأئمة ووصفهم بالوهم والكذب والتدليس أن يطالع بعدل وإنصاف سيرتهم وحياتهم؛ ليجد هناك الصدق في أبهى صوره وتقوى الله في أنصع مقاماتها، حتى يعلم أن هذه الطائفة من المحدّثين اختارها الله لنقل سنّة نبيه صل الله عليه وسلم للأجيال المتعاقبة".


 

إقرأ ايضا