الشبكة العربية

الأحد 15 سبتمبر 2019م - 16 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

فصل من الوظيفة بسبب الصوم والصلاة.. في هذه الدولة

فصل بسبب الصلاة
بسبب التمييز العنصري قدمت ثلاث عاملات من شركة أمازون شكوى فدرالية ضد عملاق البيع بالتجزئة، لأنهن واجهن تمييزا عنصريا ودينيا أثناء العمل في مستودعات الشركة.
وبحسب تصريحات النساء الثلاث -المنحدرات من أصل صومالي- فإنهن يخشين طردهن في حالة قضاء بعض الوقت في الصلاة والصيام أو التأخر في الحمام.
وذكرت رسالة من جماعة المدافعين عن الحقوق المدنية المسلمة إن الموظفين الذين يقل إنتاجهم عن المعدل العام بسبب محاولتهم الالتزام بواجباتهم الدينية كالصلاة، واجهوا تداعيات مثل الإنذار الذي قد يؤدي إلى إنهاء العمل.
وأضاف الخطاب -الذي نشرته نيويورك تايمز لأول مرة- أن الافتقار إلى تكييف الهواء في المستودعات يصعّب على موظفي أمازون المسلمين مواصلة الصيام خلال شهر رمضان مع الحفاظ على المعدل المرتفع الذي تطلبه أمازون.
كما رفض متحدث باسم أمازون التعليق على تفاصيل الشكوى، لكنه قال إن التنوع والاندماج أساسي لثقافتنا التجارية وثقافة الشركة، منوها أنه يمكن للعمال الصلاة إذا اختاروا ذلك.
وتابعت: النساء الثلاث في الرسالة أن العمال المسلمين الصوماليين اجتازوا العمال البيض في نظام الترقيات الخاص بالشركة، ومع ذلك فإن العمال البيض يحصلون على مهام أفضل؟، بحسب قولهن.
كما انتقدت عدة جهات ظروف العمل في مستودعات أمازون في السنوات الأخيرة، وسط قصص رعب عن العمال الذين يلجأون إلى التبول في زجاجات لتوفير الوقت حتى يتمكنوا من تلبية الأهداف.
يذكر أن النساء المسلمات الثلاث من بين عمال أمازون الآخرين الذين احتشدوا في ديسمبر الماضي احتجاجا على ظروف العمل في مستودع مينيسوتا.
وقد لعبن دورا نشطا في هذا الاحتجاج، حيث شاركن قصصهن مع الصحافة وحشدن العمال الآخرين للانضمام، ويقلن إنهن تعرضن لمضايقات انتقامية.
وبحسب الرسالة أيضا فإن النساء الثلاث تعرضن للإنذار، في خطوة نحو إنهاء خدماتهن، وجاء في خطاب المحامي المسلم أن التهم تظهر أن رسالة أمازون للعمال الصوماليين كانت واضحة لأنهم احتجوا على إجراءات أمازون التمييزية، فإن إدارة أمازون ستخلق الآن بيئة عدائية لدرجة أنهم سيضطرون إلى الاستقالة
 

إقرأ ايضا