الشبكة العربية

الأربعاء 23 سبتمبر 2020م - 06 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

بالفيديو..

طرد إمام مسجد حرم الخروج علي "البشير"

طرد إمام مسجد حرم الخروج علي "البشير"

تداول نشطاء علي منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لخطيب مسجد في الخرطوم اتهم الشعب بالأنانية، وهاجم المتظاهرين.
وقام الأهالي بطرد خطيب الجمعة من مسجد اليقين بالمغتربين بمدينة الخرطوم  بحري بعد خطب في المصلين أن الخروج علي الحاكم حرام ، حيث قاموا بمقاطعته و إنزاله عنوة من المنبر و إكمال الصلاة بشخص آخر من المصلين .
وقال خطيب الجمعة إن الشعب أصبح أنانيا والناس تشتري العيش بـ 50 و 60 جنيه، ولا توجد مشكلة في السودان.
واتهم المواطنون الخطيب بتسيس الخطبة، و شنوا هجومًا عنيفًا على خطيب المسجد، ورفضوا الاستماع إلى الخطبة وأنزلوه من على المنبر.
يذكر أن هناك حالة من الغضب التي أفضت إلى الثورة في دولة السودان بسبب ضيق العيش وارتفاع الأسعار وعدم قدرة المواطنين على كسب قوت اليوم في ظل السياسيات الغاشمة التي تفرضها الحكومة عليهم.
وليست هذه هي المرة الأولي التي يتم فيها مقاطعة الخطيب منذ اندلاع التظاهرات في السودان، حيث انهالت جموع المصلين علي إمام مسجد بالركل والضرب وإنزاله من فوق المنبر أثناء خطبة الجمعة الماضية في أحد المساجد بأم درمان.
وقام المصلون بضرب وركل الخطيب باستبداله بآخر ليكمل الصلاة، عقب المشاجرة التي أنهت خطبة الجمعة للخطيب الأول.
وكان الإمام قد حاول التبرير للحكومة مرجعا موجة الغلاء والتردي في الخدمات الماثل إلى ابتعاد المواطن السوداني عن ربه وتبرج البنات في الشوارع وأكل الربا، مشددا على أن الخروج على الحاكم حرام شرعا.
 ودعا الإمام  المصلين في الخطبة إلى إزالة الخطايا من الطرقات عبر أمر البنات الكاسيات العاريات بارتداء اللبس الشرعي.
وبحسب روايات بعض المصلين التي تم تداولها،  عندما وصل الإمام في خطبته إلى هذه النقطة علت اعتراضات المصلين الاحتجاجية التي سرعان ما شجعت بعض الشباب الموجودين داخل المسجد بالتوجه إلى المنبر ومقاطعة الخطبة، مطالبين منه النزول وعدم إكمال الصلاة، غير أنه رفض في بادئ الأمر النزول ، ما دفعهم إلى جره من المنبر والدفع به إلى خارج المسجد، حيث تعرض إلى الركل والضرب من قبل بعض المصلين وذكر بعض المصلين أن رجلا آخر أكمل الصلاة.

الفيديو:

 

إقرأ ايضا