الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

شيخ الأزهر: حملة ممنهجة ضد الإسلام.. وصناعة الفوضى بدأت بهجمة مغرضة على النبي

943520


أعرب الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر عن استنكاره إزاء ما وصفه بـ "الحملة الشرسة الممنهجة على الإسلام"، رافضًا أن "تكون رموزه ومقدساته ضحية مضاربة رخيصة في سوق السياسات والصراعات الانتخابية في الغرب".

وكتب الطيب عبر موقعي التواصل الاجتماعي، "فيسبوك" و"تويتر": "نشهد الآن حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك السياسية، وصناعةَ فوضى بدأت بهجمةٍ مغرضةٍ على نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم، لا نقبلُ بأن تكون رموزُنا ومقدساتُنا ضحيةَ مضاربةٍ رخيصةٍ في سوق السياسات والصراعات الانتخابية".

وأضاف: "أقول لمَن يبررون الإساءة لنبي الإسلام: إن الأزمة الحقيقية هي بسبب ازدواجيتكم الفكرية وأجنداتكم الضيقة، وأُذكِّركم أن المسؤوليةَ الأهمَّ للقادة هي صونُ السِّلم الأهلي، وحفظُ الأمن المجتمعي، واحترامُ الدين، وحمايةُ الشعوب من الوقوع في الفتنة، لا تأجيج الصراع باسم حرية التعبير".

وتشهد فرنسا مؤخرًا، جدلاً حول تصريحات عدد كبير من السياسيين، تستهدف الإسلام والمسلمين عقب حادثة قتل معلم في 16 أكتوبر الجاري، ردًا على عرضه رسمًا كاريكاتوريًا مسيئًا للنبي صلى الله عليه وسلم.

والأربعاء، قال ماكرون، في تصريحات صحفية، إن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (المسيئة للرسول محمد والإسلام). 
 

إقرأ ايضا