الشبكة العربية

الأحد 29 مارس 2020م - 05 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد الدعاء لـ"بن سلمان"..

دعاة سعوديون : يا رب بارك في "عيال زايد"

دعاة سعوديون : يا رب بارك في "عيال زايد"

توجه دعاة سعوديون بعد الدعاء لولي العهد السعودي محمد بن سلمان في قمة العشرين إلي الدعاء لأامراء وشيوخ الإمارات.
وكتب الداعية السعودي عائض القرني  علي حسابه في تويتر : "حفظ الله دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وزادها رخاءً، وازدهاراً، واستقراراً، وبارك الله في "عيال زايد" حكيم العرب رحمه الله تعالى، الحليف الصادق، والجار الوفي".
كما غرد الداعية السعودي صالح المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة :  " هذا زايد ..هذه الإمارات .. هذا هو شعار دولة الإمارات الشقيقة في يومها الوطني السابع والأربعين الحافل بالعطاء والرخاء .. وكل التهنئة لقيادة الإمارات وشعبها الوفي".
يأتي هذا عقب ما غرد به الدعاة بالمديح لولي العهد السعودي في قمة العشرين ، حيث  كتب الداعية عائض القرني علي حسابه : "اللهم وفّق سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لما تُحب وما ترضى، اللهم اجعل كل خطوة من خطواته نجاحاً وفلاحاً، اللهم ثبّته على الحق، واحفظه بعينك التي لا تنام، وركنك الذي لا يُضام".
وكان القرني أيضا قد كتب علي حسابه علي تويتر أبيات شعرية والتي استنكرها العديد من رواد منصات التواصل الاجتماعي، يمدح فيها ولي العهد قائلا :
وكتب القرني وقتها خلال منتدي الاستثمار السعودي"
 الفضا والنت والتلفاز والبث المباشرْ.. كلها باخبار "بن سلمان" في حالة طواري.
صارت النشرات باسمك تدّهر غايب وحاضرْ..مرضي الدنيا ومزعلها بليلك والنهاري.

بالجواب الفذ والقول الحكيم لمن يناظر..مشغل العالم وكل اقطارها سامع وداري.
كما كتب أيضًا عددًا من أبيات زجلية أخري يشير فيها إلي أن طموح ولي العهد عانق النجوم ووصل حدود السماء.
بينما غرد المغامسي قائلا  : "وأرضُكَ كلّ مكرمة بَنَتْهَا .. بنو " يَعْرُبْ " وأنتَ لها سماءُ"..ما شاء الله لا قوةَ إلاّ بالله..حضور مُشرِّفٌ مُبْهر للجبل الأشم والقائد المظفر محمد بن سلمان في قمة العشرين .. اللهم انصر به دينك وأعلِ به كلمتك وردّه إلينا سالماً غانماً مؤيداً".
وتأتي تغريدة المغامسي عن زيارة ولي العهد السعودي عقب تدوينته له أثناء جولته العربية والتي كتب فيها :  "نسأل اللّهَ أَنْ يجعل في جولة سمو ولي العهد العربية توفيقاً وسداداً وصلةً لوشائج الرحم وعودة لجميع العرب إلى جادة الألفة والتعاون والإخاء ونبذ الحقد وطرح الشقاق.. فبعزّ العرب يقوم شأن المسلمين جميعًا".

 

إقرأ ايضا