الشبكة العربية

الثلاثاء 21 يناير 2020م - 26 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

داعية شهير: من يموت مضربا عن الطعام في السجون .. له أجره وليس منتحرا

المعتقل مصطفي قاسم
قال الداعية الإسلامي عصام تليمة إن من يدفع حياته طلبا للحرية ليس منتحرا.
جاء هذا في تعليقه على حالة السجين مصطفى قاسم، الذي وافته المنية أمس عقب إضرابه عن الطعام، ما أدى إلى تدهور حالته الصحية.
وكتب تليمة على حسابه في فيسبوك : من يموت مضربا عن الطعام ليس منتحرا ولا قتلا للنفس، ومغفور له إن شاء الله باجتهاده لنيل حريته، وإنما الإثم كله يقع على من ظلموه وقهروه في سجونهم، وكل من صمت على ظلمه، سواء منظمات حقوقية في مصر أو خارجها.
وكان المواطن المصري الأمريكي مصطفى قاسم  والمحكوم عليه في قضية فض رابعة، قد توفي أمس في أحد السجون المصرية، نتيجة الإضراب عن الطعام. 
 ويبلغ المعتقل مصطفي قاسم ٥٤ عاما، حيث تعرض في محبسه لمضاعفات، بسبب إضرابه الجزئي عن الطعام منذ أكتوبر ٢٠١٨ احتجاجاً علي الحكم الظالم عليه بالسجن ١٥ عام بالسجن في قضية فض اعتصام رابعة.
يذكر أن مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شنكر، أعرب عن "حزنه العميق" إزاء وفاة الأمريكي مصطفى قاسم، داخل السجون المصرية.
وقال شنكر للصحفيين في تصريحات إلى الصحفيين فجر  اليوم الثلاثاء، إن هذه الوفاة في الاعتقال مأساوية ولا مبرر لها، وكان يجب تفاديها.
وأضاف أننا سأواصل إثارة مخاوفنا الجدية حيال أوضاع حقوق الإنسان والمواطنين الأميريكيين المعتقلين في مصر في كل المناسبات، وكذلك سيفعل فريق الخارجية الأمريكية.
 
 

إقرأ ايضا