الشبكة العربية

السبت 07 ديسمبر 2019م - 10 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

داعية سعودي: من يُحرِّم الرقص والترفيه والفنون «متطرف»

download

اعتبر الداعية السعودي الشهير بدر العامر ، أن بعض الأشخاص الذين ينكرون حفلات الترفيه والفنون ، يبيحون في الوقت نفسه الكبائر والموبقات والقتل والتكفير .
وقال الداعية السعودي بدر العامر عبر فيديو على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر : “إذا رأيت متطرفاً تكفيرياً ينكر الترفيه والفنون فوجه له هذا السؤال : أيهما أعظم عند الله وعند رسوله وعند المسلمين ، الرقص والأغاني والترفيه أم الغلو في الدين وتكفير المسلمين واستباحة دمائهم ؟ لماذا لا تتمعر الوجوه لخزي الغلاة وانحرافهم وإجرامهم في حق الدين كما يتحمسون للأغاني ؟”.
وتابع: أيهما أعظم عند الله .. الغناء والرقص أم ركوب مشروع تدميري خطير راح ضحيته مئات الآلاف من الدماء البريئة ، وملايين من المشردين ، ومليارات من الممتلكات المدمرة ؟ عجباً لكم أهل الغلو والفتن .. تنكرون الصغائر وتجرعون الكبائر والموبقات .. قتل وتكفير وتدمير وتحريض وخروج عن الجماعة.
وأردف: تجد في مجالسهم الغيبة والنميمة والكذب والبهتان وسلخ جلود الناس ، ولا تتحرك قلوبهم لهذه المنكرات العظيمة .. ثم يولولون بالإنكار والنحيب والتذمر لأجل فتاة تعمل في مكان مختلط طلباً للرزق الحلال .. مفاهيم معكوسة وأفكار منكوسة .
وأضاف العامر : الطائفة السرورية في السعودية لا يوجد لها رد على القاعدة ، وكانت تهادن داعش وتحملهم على الاجتهاد وتسميهم ” الدولة ” حتى سنوا عليهم السكاكين .. ثم تقوم قائمتهم لتصرفات إما أنها لا تساوى شيئاً عند موبقات الخوارج أو أنها من مسائل الخلاف .
وردا على التعليقات التي انهالت عليه إثر وصفه بأن كل من ينكر الترفيه والأغاني داعشي ، أشار “الداعية” أن ذلك يدل على أزمة كبيرة في الفهم .
وأضاف أن كثيراً من هؤلاء عندما ترجع إلى الحسابات الخاصة بهم لن نجد لهم تغريدة واحدة تنتقد الإرهاب وإنما يركزون على الترفيه ولأن هناك تسييس للخطاب الدعوي والشرعي ومحاولة التأثير على الرأي العام حيث ظن الناس أن السعودية مجمتع سودوي ظلامي.

 
 

إقرأ ايضا