الشبكة العربية

الجمعة 29 مايو 2020م - 06 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

داعية إخواني: من يتوفى نتيجة الإضراب عن الطعام ليس منتحرًا

267627_Large_20140913035244_25

أفتى عصام تليمة، الداعيةو الإخواني، مدير مكتب الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" سابقًا بأن من يتوفى جراء إضرابه عن الطعام لا يعد "منتحرًا" ولا "إثم عليه".

جاءت فتواه تزامنًا مع وفاة معتقل في السجون المصري يحمل الجنسية الأمريكية مساء الإثنين، إثر "إضرابه عن الطعام"، بعد الإعلان عن إضراب شامل داخل سجن العقرب شديد الحراسة بطره، جنوبي القاهرة.

وغرد تليمة عبر حسابه على موقع "تويتر"، قائلاً: "من يموت مضربا عن الطعام ليس منتحرا ولا قتلا للنفس، ومغفور له إن شاء الله باجتهاده لنيل حريته، وإنما الإثم كله يقع على من ظلموه وقهروه في سجونهم، وكل من صمت على ظلمه، سواء منظمات حقوقية في مصر أو خارجها".

في الوقت الذي حملت فيه صحيفة موالية للسلطة في مصر، "الإخوان"، المسئولية عن وفاة قاسم.

واتهمت صحيفة "الدستنور"، جماعة "الإخوان" بأنها "تحاول تصدير أزمة جديدة للدولة المصرية، بتحريض عناصرها المسجونين على ذمة قضايا أو صادر بحقهم أحكام قضائية بالدخول في إضراب مفتوح داخل السجون؛ بهدف خلق حالة فوضى وضغط وترهيب للدولة في الداخل، وذلك بدون أن تراعى أو تهتم بحياة هؤلاء السجناء، في الوقت الذي يعيش فيه قيادات الجماعة منعمين خارج مصر".

كانت مصر أكدت مساء الإثنين، وفاة المسجون الأمريكي من أصل مصري، الذي سبق أن طالبت واشنطن في ديسمبر الماضي بإطلاق سراحه.

وبعد وقت قصير، من نقل فضائية "الحرة" الأمريكية أن السجين قاسم، توفي مساء الإثنين، إثر "إضرابه عن الطعام"، جاء في بيان للنائب العام المصري: "أمر النائب العام بإجراء الصفة التشريحية لجثمان المحكوم عليه مصطفى قاسم عبد الله محمد؛ للوقوف على أسباب وفاته".

وأضاف: "كان المتوفى نُقل من مستشفى سجن طرة إلى مستشفى جامعة القاهرة الأحد؛ لتلقي العلاج هناك غير أنه فارق الحياة اليوم (الإثنين)"، وفق ما نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

 

إقرأ ايضا