الشبكة العربية

الثلاثاء 07 يوليه 2020م - 16 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

تصريحات جديدة ومفاجئة للسويدان عن الثورة السورية

طارق السويدان
جدد الداعية الإسلامي طارق السويدان دعمه للثورة السورية ، وعن رفضه للخيانات الداخلية والخارجية التي تتعرض لها.
وكتب السويدان على صفحته في فيسبوك: " تمر سوريا بأزمة عالمية وكارثة إنسانية يندر مثلها، حيث كشفت هذه الأزمة عن شراسة وخبث نظام الأسد وأعوانه، وعن الخيانات الداخلية والتآمر العربي والعالمي".
وأضاف أن الثورة السورية كشفت كذلك عن قدرات فذة للشعب السوري ،حيث كانوا قادرين بعون الله سبحانه وتعالى على التخلص من الطغيان الذي أوشك على السقوط لولا الدعم الخبيث من إيران وحزب الله وروسيا.
وتابع قائلا : لم يحصل الشعب السوري على دعم يواجه هذا التدخل العالمي، ولذلك فالثورة السورية معذورة في ما حصل من تراجع طبيعي أمام كل ذلك.
وأكد السويدان أن اليوم صار دور الحكماء من أهل سوريا الأبطال لتغيير استراتيجيتهم لكسب أكبر قدر لمستقبل سوريا ، وحماية أهلها من هذه الأنظمة الخبيثة ، والانطلاق بسوريا في طريق ما يمكن تحقيقه من العزة والحرية والكرامة.
وأضاف أيضا: أنه يذكر نفسه والأمة أن الأزمة لم تنته ومازال واجباً على الجميع تقديم الدعم بكل أشكاله فالأزمة ضخمة والحاجة هائلة.
كما دعا السويدان الله أن ينصر الشعب السوري على التخلص من هذا النظام البائس ومن كل من يدعمه في الداخل والخارج.
يذكر أن السويدان كان قد حذر منذ فترة بإعادة العلاقات مع نظام الأسد بعد موجة التطبيع التدريجي التي باتت بعض الدول العربية تتبعها فيما يتعلق بالعلاقات مع هذا النظام.
كما أنه أيد الثورة السورية منذ بداياتها ولا يزال، كما أيد جميع ثورات الربيع العربي ووقف إلى جانب مطالبها في نيل حريتها.
ونتيجة وقوفه مع ثورات الربيع العربي فقد تم تهميشه وإقصاؤه عن العديد من وسائل الإعلام منذ استنكاره للانقلاب على الشرعية في مصر سنة 2013 ، بالإضافة إلى تأييده المطلق للثورة الشعب السوري.
 

إقرأ ايضا