الشبكة العربية

الخميس 02 يوليه 2020م - 11 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

رأي المعتزلة..

بالفيديو.. على جمعة يثير الجدل مجددا : لن نرى الله في الآخرة

علي جمعة

أثار المفتي المصري السابق  على جمعة الجدل مجددا، وذلك في حديثه عن قصة سيدنا موسى عليه السلام، وطلبه من ربه أن يراه، كما حكى ذلك القرآن في سورة الأعراف عن تفاصيل القصة.
وأضاف جمعة خلال لقاء مع الإعلامي عمرو خليل، ببرنامج "مصر أرض الأنبياء"، المذاع على شاشة التلفزيون المصري أنه يستحيل رؤية الله.
وأوضح من خلال مقطع الفيديو بعد الدقيقة العاشرة أنه يستحيل أن نرى الله في الدنيا ولا في الآخرة.
وأشار جمعة إلى أن الله تعالى استجاب له  كما ذكر القرآن :  "لن تراني ولكن انظر إلى الجبل فإن استقر مكانه فسوف تراني.. فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا".
وتابع جمعة قائلا : إن  كلمة صعقا في موضعها تعني أنه تعرض لصاعق من الكهرباء، معلقا : "سيدنا موسي اتكهرب".
وبحسب الفيديو يجمع جمعة بين عدم رؤية الله في الدنيا والآخرة، وإمكانية رؤيته يوم القيامة في ذات الوقت، ما يوحي تناقضا للمستمع لحديثه عن مسألة رؤية الله في الآخرة.
وتعتبر مسألة رؤية الله في الآخرة من المسائل والقضايا الكلامية الكبيرة، التي أخذت حيزا جدليا كبيرا في التراث الإسلامي.
ويرى أصحب المذهب الاعتزالي أن الله لن يرى في الآخرة ويتمسكون بمدلول الآية " لن تراني"، حيث تفيد " لن" في اللغة معنى الفي مع التأبيد، يعني عجم رؤية الله أبدي في الدنيا والآخرة.
وتشتهر "لن" المذكورة في الآية بـ " لن" الزمخشرية، نسبة إلى عالم المعتزلة " الزمخشري"، والذي حمله على ذلك هو مذهبه في الاعتقاد.
لكن مذهب أهل السنة يرون أن الله يُرى في الآخرة، وأن "لن" تفيد التأبيد بحسب قرينة في السياق، مستدلين بالآية " ولن يمنوه أبدا" أي أن اليهود لا يتمنون الموت أبدا في الدنيا، والحقيقة أنه في الآخرة سيتمنون الموت  فرارا من العذاب " ويقول الكافر يا ليتني كنت ترابا".

 

إقرأ ايضا