الشبكة العربية

الأربعاء 20 مارس 2019م - 13 رجب 1440 هـ
الشبكة العربية

"المغامسي" يرد على تحميل الإسلام مسئولية "مذبحة المسجدين" بنيوزيلندا

5c4adc8d9c71b


أثارت تصريحات السيناتور الأسترالي، فرايزر مانينج، الذي ألقى باللوم على الإسلام الذي وصفه بـ"أصل أيدولوجية العنف" على خلفية هجوم المسجدين في نيوزيلندا والذي راح ضحيته 49 قتيلاً، ردود فعل غاضبة.

وقال صالح المغامسي، إمام وخطيب مسجد قباء في السعودية المغامسي في مداخلة هاتفية على قناة الإخبارية السعودية: "وجدنا بعضا ممن ينتسب إلى البرلمان الأسترالي يقول عياذا بالله إن الإسلام هو الأصل في العنف، وهذه تهمة الإسلام بريء منها، ولا يجوز أن يؤخذ الإسلام بتصرفات قد وقعت في سالف الأيام من بعض أفراده.."

وأضاف: "القاتل المجرم الأثيم هو من أستراليا، ولا يعني ذلك القدح في أستراليا ولكنه ليس من نيوزيلندا، وعندما تبادر رئيسة وزراء نيوزيلندا إلى ذم هذا الفعل وتأثيم صاحبه ونصح الناس بتوخي الحذر كل ذلك يدل على أن التسامح طابع غالب في نيوزيلندا.."

وكان السيناتور الأسترالي أثار ضجة كبيرة بعد إصدارة بيان برر فيه الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا، ملقيا باللوم على المسلمين المهاجرين والإسلام الذي هو "أصل أيدولوجية العنف" على حد تعبيره.

وقال في بيان صادر عنه: "السبب الحقيقي لإراقة الدماء في نيوزيلندا اليوم هو برنامج الهجرة الذي سمح للمسلمين بالهجرة إلى نيوزيلندا بالأصل.. لنكن واضحين، ربما يكون المسلمون ضحية اليوم في العادة هم المنفذون، على مستوى العالم يقتل المسلمون الناس بمستويات عالية باسم دينهم.."

ورد رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون بسلسلة تغريدات قال فيها إن إلقاء اللوم فيما شهدته نيوزلندا على الهجرة "أمر مقرف"، لافتا إلى أن مثل هذه التصريحات "لا مكان لها في أستراليا، فكيف بالبرلمان الأسترالي؟".

وتابع قائلاً في تغريدة منفصلة: "نيوزلندا كما أستراليا، مأوى للناس من جميع المذاهب والثقافات والخلفيات، ولا مكان في دولتنا للكراهية وعدم التسامح التي انتجت التشدد والإرهاب والعنف التي ندينها".
 

إقرأ ايضا