الشبكة العربية

الخميس 24 سبتمبر 2020م - 07 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

"القره داغي" يتهم الإمارات والبحرين بـ "الخيانة العظمى"

fffd31f627c91b620eb8529df9835ed1_XL

ندد الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي محيي الدين القره داغي، بتطبيع الإمارات والبحرين مع إسرائيل، قائلاً إن "التطبيع مع المحتل يمثل خيانة عظمى بكل المعايير الشرعية والوطنية والإنسانية".

وأضاف القره داغي في فيديو بثه عبر حسابه في موقع "بتويتر" تعقيبًا على الإعلان عن تطبيع العلاقات بين البحرين وإسرائيل: "كيف يتنازل الإنسان عن حقه، وحق الشعب الفلسطيني، وحق المسلمين جميعًا في هذه الأرض المباركة، في مسجدنا، وقبلتنا الأولى، وفي مسرى رسول الله، وفي قضية بذل فيها المسلمون، وضحى فيها المجاهدون بدمائهم، حيث حررها عمر (بن الخطاب)، وطهرها صلاح الدين الأيوبي".

وأشار إلى أن "كل ذلك يقتضي بأن نقف مع هذه القضية بكل إمكانياتنا، وأن نصف كل من يخون هذه القضية باسمه الحقيقي (الخائن)".

وفي تغريدة أخرى مكتوبة، قال القره داغي "تتوالى اتفاقيات التطبيع مع العدو الصهيوني تباعا، فبعد الإمارات تعلن البحرين انضمامها لقطيع المستسلمين".

واعتبر أن "هذه الاتفاقيات مجرد تمهيد للاتفاقية الكُبرى بين الكيان الصهيوني (إسرائيل) والسعودية التي أصبحت وشيكة".

ودعا القره داغي "الشعب السعودي، وعلمائه، ومثقفيه أن يقفوا وقفة رجل واحد ضد هذه المؤامرة".

وجاء التطبيع البحريني الذي أعلن عنه، الجمعة، بعد نحو شهر من إعلان الإمارات اتفاقا مماثلا، حيث يرى مراقبون أن المنامة تابعة لأبوظبي.

وأدانت الفصائل الفلسطينية الاتفاق الإسرائيلي البحريني، واعتبره بعضها إصرارا على "تنفيذ صفقة القرن"، فيما ذهب آخرون إلى أن موقف الجامعة العربية الخاص بعدم إدانتها للتطبيع، وفشلها في تمرير مشروع قرار فلسطيني بخصوص ذلك، فتح شهية بعض الدول العربية لهذا الأمر. 
وبعد إعلان ترامب، تكون البحرين الدولة العربية الرابعة التي وقعت أو اتفقت على توقيع اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، بعد مصر (1979)، والأردن ، والإمارات .

 

إقرأ ايضا