الشبكة العربية

الجمعة 19 يوليه 2019م - 16 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

"القرضاوي" يرد على مصر والسعودية والإمارات.. فماذا قال؟

191ECE4B-77BA-4835-A394-BEAFD5E0A4FB_cx0_cy9_cw0_w1023_r1_s

قال الشيخ يوسف القرضاوي، الرئيس السابق لـ "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين"، إنه ومنذ ربع قرن شُغل بقضية الوقوف بوجه التطرف والمتطرفين.

وأضاف القرضاوي عبر حسابه على موقع "تويتر": "شُغلت منذ نحو ربع قرن بالوقوف في وجه التطرف والمتطرفين؛ لما رأيت خطره على الدين والدنيا، وعلى الفرد والمجتمع، ووقفت قلمي ولساني وفكري على الدعوة إلى الوسطية والاعتدال، ورفض الغلو والتفريط، سواء في مجال الفقه والفتوى، أم في مجال التبليغ والدعوة".

وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، صنفت الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، على قوائم الإرهاب، وذلك ضمن ما وصفته بـ"الالتزام بمحاربة الإرهاب وتجفيف مصادر تمويله ومكافحة الفكر المتطرف وأدوات نشره وترويجه"، وفقًا لتقرير سابق نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وأضاف التقرير أنه وفي "إطار جهدها المشترك بالتعاون مع الشركاء الفاعلين في محاربة الإرهاب؛ فإنها تعلن إضافة كيانين وأحد عشر فرداً إلى قوائم الإرهاب المحظورة لديها وهي المجلس الإسلامي العالمي مساع والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين".

ومن بين أعضاء اتحاد علماء المسلمين الداعية السعودي الدكتور سلمان العودة، الذي اعتقلته السلطات السعودية في سبتمبر 2017، وراشد الغنوشي، زعيم حركة النهضة التونسية ورجل الدين المغربي أحمد الريسوني.

وقطعت الدول الأربع علاقاتها مع قطر في يونيو الماضي، متهمة إياها بدعم جماعات ومنظمات إرهابية في المنطقة.

وتخضع قطر لمقاطعة دبلوماسية وحصار وعقوبات اقتصادية غير مسبوقة في منطقة الخليج. وتنفي قطر الاتهامات الموجهة إليها بدعم وتمويل الإرهاب وزعزعة السلم والاستقرار الإقليمي.



 

إقرأ ايضا