الشبكة العربية

السبت 15 ديسمبر 2018م - 08 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

العلاقات الجنسية في"الجنة" تفجر خلافا بين علماء الأزهر

1220186201223294451384

رد عدد من علماء الأزهر الشريف، على تصريحات الشيخ خالد الجندي عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، بأن الجنة لا يوجد بها ممارسة جنس، وأنها منزههة عن الأكل والشرب والفضلات والعلاقات الجنسية، مؤكدين أن الجنة بها متعة في كل شئ لكن بلا ألم، وهذه أشياء لا يعلمها إلا الله.
وقال الشيخ رمضان عبدالرازق، من علماء الأزهر الشريف، إن هناك متعة بلا ألم في الجنة، بمعنى أننا "نأكل في الدنيا لوقف ألم الجوع، والجماع لوقف الشهوة".
وأضاف "عبدالرازق"، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع عبر قناة "dmc " المصرية: "الجنس في الجنة موجود لكن الكيفية لا يعلمها إلا الله، وليس له علاقة بما يحدث في الدنيا".
بينما قال الشيخ رمضان عفيفي، من علماء الأزهر، إن الله خلق دور ثلاثة، وهي: الدنيا والبرزخ والآخرة، مشيرا إلى أن كل دار لها مقاييسها، فالدنيا معروفة لكن البرزخ والآخرة لا نعلم إلا ما أبلغنا به القرآن".
وأضاف "عفيفي": "كل ما ورد عن الجنة والنار يعلمه الله، لكن هناك متعة في الجنة لكنها تختلف عما هو موجود في الدنيا".
واتفق معهما الشيخ علي محفوظ، من علماء الأزهر الشريف، قائلا إن القرآن الكريم والسنة النبوية أكدا أن الله أعد لعباده المؤمنين في الجنة نعيما كبيرا، مشيرا إلى أنه يوجد خمر وفاكهة بها، لكنها ليست مثل الموجودة في الدنيا.
وأضاف "محفوظ": "الموجود في الجنة سنعرفه عندما نذهب إليها وهو أمر يعلمه الله، وعلينا أن نعد للخير وعمل الصالحات لدخول الجنة".
وكان الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، قال "مفيش علاقات جنسية في الجنة بالمعنى المعروف لدينا، والجنة منزهة عن الفضلات الآدمية والعلاقات الجنسية الموجودة في الدنيا".
 

إقرأ ايضا