الشبكة العربية

السبت 04 يوليه 2020م - 13 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

العريفي يذكر شيئا غريبا عن " البخاري"

العريفي يذكر شيئا غريبا عن " البخاري"

قال الداعية محمد العريفي إن الإمام البخاري صاحب أشهر كتاب في تدون علم الحديث قد ولد كفيف البصر.
وقال في تدوينة له علي حسابه  في تويتر : "هل تعلم أن الإمام البخاري وُلِد أعمى ..وبماذا دعت له أمه "؟
وأوضح في مقطع فيديو له أن أم البخاري كانت امرأة صالحة ولم يذكر لنا التاريخ اسمها ، وقد ولد الإمام البخاري كفيف البصر، حيث كانت أمه  تدعو الله كثيرا في الليالي الطوال أن يرزق ابنها البصر، ويعيد إيه بصره.
وتابع قائلا : إنه في ذات مرة رأت في المنام أن من يقول لها إن الله رد بصر ولدك بكثرة دعائك، فأصبحت وقد رد الله بصر ابنها.
وأشار العريفي إلي أنه من العجيب كان الإمام البخاري من اشد الناس بصرا، حيث كان بصره ثاقبا، لدرجة أنه كان يكتب الأحاديث علي ضوء القمر.
يذكر أن الإمام البخاري من أبرز علماء الحديث في التاريخ الإسلامي،حيث يصنف كتابه "صحيح البخاري" الذي جمع فيه الأحاديث النبوية واحداً من أعظم مصادر الأثر النبوي في التاريخ.
وقد ولد أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري، في بخارى إحدى مدن أوزبكستان الحالية عام 194 هجرية (الموافق 810م).
ومات والده وهو صغير، فتربى يتيما في حجر أمه التي أحسنت تربيته وكان لها دور في شحذ همته وحبه للعلم.
وفي صغره، أصيب بمرض في عينيه حتى كاد يفقد بصره ولكنه تعالج منه، وعادت إليه عافيته، وقد كان يتمتع بالذكاء والنجابة والذاكرة القوية، وهي إحدى الصفات التي ساعدته لاحقاً في جمع الأحاديث النبوية.
حفظ  القرآن الكريم في صغره وتلقى العلوم الأساسية في الدين ، كما حفظ آلاف الأحاديث وهو لا يزال غلاماً، وقد ساعدته أجواء بخارى التي كانت في ذلك العصر مركزاً من مراكز العلم، فكان يرتاد حلقات العلماء ورجال الدين، بالإضافة إلي زيارته ورحلته لكثير من بلدان العالم الإسلامي لأجل تحصيل أحاديث الرسول وتدوينها.

 


 

إقرأ ايضا