الشبكة العربية

الخميس 16 يوليه 2020م - 25 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

الإفتاء المصرية: داعش يجند عناصره لنشر «كورونا» في هذه الدولة

داعش

اتهمت دار الإفتاء المصرية، تنظيم داعش بتجنيد أفراده المصابين بفيروس كورونا، بنشره بين "الأعداء".
وأضافت الدار في تقرير لمؤشر الفتوى التابع لها، أن داعش نشرت مقالات افتتاحية في العددين (220)، (223) من صحيفة النبأ التابعة للتنظيم الإرهابي بعنوان: "إن بطش ربك لشديد"، و"ضلَّ من تدعون إلا إياه"، وأظهر التنظيم خلالهما الشماتة من انتشار الفيروس، خاصة في الصين وإيران.
ووصف التنظيم "الصين" بـ"الكافرة - الحكومة المتجبرة"، وأصدر فتوى بأنهم مستحقون للعذاب في الدنيا والآخرة، وأن التشفي في مصائبهم أمر محمود شرعًا حتى لو انتقل للمسلمين.
كما دعم المقال فكرة الجهاد، مؤكدًا أنه اختبار لإيمان قلوب المسلمين في مواجهة الكفار، كما أبدى فرحته وسعادته من تفشي هذا الفيروس بمدينة "قم" الإيرانية الشيعية، ووصف أهلها بـ"السفهاء والمشركين".
ولفت المؤشر إلى ما نشرته وثيقة استخباراتية حديثة لوزارة الداخلية العراقية جاء فيها: "إن تنظيم داعش الإرهابي يسعى إلى تجنيد عناصره المصابين بفيروس كورونا، ونشرهم في عموم محافظات العراق، خاصة في المحافظات الجنوبية والمزارات الدينية الشيعية واستخدام هؤلاء المصابين كقنبلة بيولوجية بشرية".

وأوضح المؤشر، أن استخدام تنظيم داعش الإرهابي لعناصره لنشر الفيروس يعكس ما يعانيه قادة التنظيم من الضعف في الأسلحة والأفراد؛ ما جعلهم يلجأون لأساليب تعويضية تمكنهم من المواجهة والاستمرار ومواصلة الظهور على الساحة، كما تكشف عن عقلية معقدة وعقيمة تصطدم بالشرع التي تدعي الدفاع عنه، وذلك بقبولها إصابة الأبرياء من المسلمين وغيرهم بهذا الفيروس، مخالفين بذلك أحكام الشرع الشريف التي جاءت لحفظ الإنسان والأكوان، يقول الله عز وجل: {ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها}.
 

إقرأ ايضا