الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

إخواني شهير يكشف مفاجأة عن خلاف " سيد سابق" مع البنا

حسن البنا والسيد سابق
بالرغم أنه أصدر الكتاب بنصيحة من مؤسس الإخوان  حسن البنا ، إلا إنه – السيد سابق- خالف البنا في بعض الأمور الفقهية الخاصة بخطته في تصنيف كتابه الشهير " فقه السنة" .
القيادي الإخواني والداعية الإسلامي عصام تليمة كشف في مقال له عن كتاب فقه السنة لصاحبه السيد سابق طبيعة العلاقة بين مصنف الكتاب " السيد سابق" وعلماء عصره.
وقال تليمة في مقاله : " لا يعرف كتاب نال شهرة في تاريخنا الفقهي المعاصر ككتاب: (فقه السنة) للراحل السيد سابق، فالرجل كتب الله القبول لكتابه منذ أول طبعة له، وقد صدر في نهايات أربعينيات القرن العشرين.
وأضاف أنه  بدأت في هذه الأيام نبرة تخرج تتناول الكتاب بالتقليل من شأنه وقيمته، من أحداث لا يستطيع أحدهم أن يكتب معشار ما كتب سيد سابق في (فقه السنة)، في زمن كان الكتاب فتحا جديدا في باب التأليف الفقهي.
وأكد تليمة أن أولى خصائص فقه الشيخ سيد سابق والتي نلحظها بجلاء في كتابه (فقه السنة) هي: الوصل بين الفقه والحديث، أو الجمع بين النظر والأثر، ونجد هذه الخصيصة لا تنفك عن موسوعته المشار إليها (فقه السنة).
وتابع قائلا : من خصائص فقه الشيخ سيد سابق الاعتدال والوسطية، أو الانضباط في الفتوى، فقد كان وسطا بين التشدد والتسيب، ولم يكن من أولئك الصنف الذين أول ما تنطق به ألسنتهم: حرام، لمجرد التشدد وحب التضييق على الناس.
وأشار إلى أن السيد سابق استفاد من كتابات العصر الحديث في العلوم الإنسانية، من كتب طبية وفلسفية واجتماعية مهمة، لا غنى للفقيه المعاصر عنها، ويتضح ذلك لمن يراجع هذه البحوث في كتابه.
كما أنه لم يتعصب لمذهب دون آخر، رغم أنه أزهري وقد تمذهب على أحد المذاهب الأربعة، ومع ذلك لم يتعصب لمذهبه الذي درسه طوال فترة دراسته في الأزهر، كما أنه لم يكن يتعص لرأي دون الآخر، إنما كان ـ رحمه الله ـ يسير وراء الدليل أينما ذهب اتبعه، ووقتما لاح له تمسك به، واضعا نصب عينيه: " الحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق الناس بها" .
واستطرد في حديثه : ولم يكن نكير الشيخ سيد سابق على المتعصبين كلاما نظريا دون تطبيق، بل خالف شيوخه ـ على إجلاله لهم ـ في قضايا لم يقتنع بأدلتهم، فنراه يخالف العلامة الشيخ محمود خطاب السبكي الذي يفتي بحرمة أكل (الفسيخ) ، فأفتى الشيخ سيد سابق بحل أكل الفسيخ.
 كما خالف شيخه وإمامه حسن البنا في مسألة (كشف وجه المرأة) فقد كان الإمام البنا يقول بأفضلية ستر الوجه، بينما رجح الشيخ سيد سابق جواز كشف الوجه.
 

إقرأ ايضا