الشبكة العربية

السبت 24 أغسطس 2019م - 23 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

هددته بالفضيحة إن لم يتزوجها.. اعترافات مثيرة لقاتل والدة صديقه بعد معاشرتها جنسيًا

dhfusoidf

كشفت التحقيقات في واقعة اتهام شاب بقتل سيدة وحفيدتها في محافظة الشرقية (شرقي مصر) عن تفاصيل مثيرة، بعد أن أقر المتهم بأنه كان على علاقة غير شرعية بالمجني عليها، وقتلها بعد أن طلبت منه الزواج عرفيًا.

وقال المتهم البالغ من العمر 30 عامًا، أثناء مثوله أمام قاضي المعارضات بمحكمة "ديرب نجم" بمحافظة الشرقية، لنظر قرار تجديد حبسه، إنه قتل المجني عليها، وهي والدة صديقه وتبلغ من العمر 65 سنة، بعد أن طلبت منه أن تتزوجه عرفيًا عقب معاشرتها لمدة 6 أشهر، وقتله أيضًا حفيدتها التي شهدت الجريمة، خوفًا من الفضيحة.

واعترف المتهم تفصيليًا بالواقعة قائلاً: "أنا كنت بتردد على صديقي ابن المجني عليها.. ومن حوالي 6 شهور، روحت البيت مكانش موجود فيه، دخلت وحصل بيني وبين والدته 65 عامًا ـ يقصد المجني عليها ـ علاقة غير شرعية، واستمرت العلاقة الفترة دي وكنت بتردد عليها في أوقات غياب ابنها عن البيت لإقامة علاقة جنسية معها".

وأضاف: "اللي حصل يوم الجريمة روحت البيت للمجني عليها وحصل بينا لقاء جنسي، وبعد انتهاء اللقاء طلبت مني أتجوزها عرفي، رفضت وقلت ليها انتي أكبر مني بحوالي 35 سنة انتي قد أمي.. ردت عليا، وقالت: هفضحك، لو متجوزتنيش هفضحك قدام عيالي وإخواتك، مسكت الشاكوش وضربتها على دماغها وقعت على الأرض جثة، وبعدين لقيت حفيدتها حبيبة شافت الجريمة، مسكت ضلفة شباك وضربتها على دماغها ماتت هي كمان وهربت بعد كده، بس هو ده كل اللي حصل"، وفقًا لما نقلته صحيفة "الوطن".

وأصدرت المحكمة قرارها بتجديد حبس المتهم على ذمة التحقيقات، وتم إعادته مرة أخرى إلى محبسه بمركز "ديرب نجم" وسط حراسة أمنية مشددة.

وكانت الشرطة تلقت بلاغًا من ابن الضحية بعثوره على امه وابنته مقتولين داخل منزلها، وفور وصولها عثر على جثة المجني عليها "آمال" (65 عاما) بائعة فاكهة مهشمة الرأس، نتيجة الاعتداء عليها بالضرب بـ"آلة حادة"، وعلى بعد متر ونصف المتر عثر على جثة "حبيبة" (3 أعوام) مصابة بجرح قطعي في الرأس بسبب الاعتداء عليه بـ"خشبة".


وبعد مرور 5 أيام على الجريمة من الفحص والتحري، كشفت كاميرا مراقبة عن دخول شاب في عقده الرابع من العمر إلى منزل المجني عليها، وخرج بعد فترة زمنية في وقت معاصر للجريمة.

وتبين أنه شاب يدعى "إبراهيم" (30 عامًا) سائق، صديق أحد أبناء المجني عليها، ة، وألقى القبض على المتهم واعترف بأنّه كان يتردد على المجنى عليها لإقامة علاقة جنسية معها في غياب أبنائها عن المنزل، وقتلها بعد أن طلبت أن يتزوجها عرفي.
 

إقرأ ايضا