الشبكة العربية

الأحد 16 ديسمبر 2018م - 09 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

مصرية علمت أن زوجها تزوج عيها.. فانظر ماذا فعلت في ضرتها؟

medium_2018-12-07-d5a0389f34

سيدة مصرية علمت أن زوجها تزوج عليها، فأخذت في التفكير ورسم خطط الشيطان للانتقام من ضرتها، حيث استعانت بشقيقها وأقدموا على ارتكاب بجريمة بشعة.
وتلقى قسم شرطة منشأة ناصر بمحافظة القاهرة، إخطارا من شرطة النجدة بنشوب حريق بشقة كائنة بمنطقة الدويقة بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص تبين احتراق محتويات غرفة النوم بالشقة محل الواقعة محل سكن "شادية. م. ي"، ربة منزل، وبسؤالها أفادت بتلقيها اتصال هاتفي من أحد الأشخاص من هاتف محدد، مفاده تعرض أحد أبنائها لمكروه حال تلقيه درس خاص، فتوجهت للاطمئنان عليه، وتبين عدم وجود شيء، وأثناء ذلك تلقت اتصال هاتفي من أحد جيرانها أخبرها بنشوب حريق بالشقة سكنها، ولم تتهم أو تشتبه في أحد بارتكاب الواقعة.
وبتشكيل فريق بحث جنائي لكشف ملابسات الواقعة، أسفرت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة "شافعي. ل. أ"، سائق، و"نادية. ل. أ" شقيقة الأول، ربة منزل، ومقيمان بدائرة القسم، وبتقنين الإجراءات أمكن ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بدافع الانتقام من زوجها "أحمد. أ. م"، صاحب ورشة، لزواجه من الشاكية، فخططت للانتقام منهما.
وفي سبيل ذلك استعانت بشقيقها المتهم الأول، وتمكنت من التحصل على مفتاح الشقة سكن المجني عليها من زوجها بالمغافلة، وقامت بتسليمه للمتهم الأول، حيث قام بالاتصال بالمجني عليها مدعيًا بتعرض نجلها لمشكلة وفور خروجها تمكن من الدلوف للشقة، وقام بإشعال النيران بغرفة النوم، وفر هاربًا مُحدثًا التلفيات المُشار إليها، وبمواجهته أيد أقوال المتهمة الثانية، وأضاف بتخلصه من الهاتف المحمول المُستخدم في ارتكاب الواقعة.
تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، والعرض على النيابة التي باشرت التحقيقات.
 

إقرأ ايضا