الشبكة العربية

الجمعة 20 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

مشاهير كانت نهايتهم مأساوية.. والسبب "دعوة" (تفاصيل مؤلمة)

images (9)


ربما يرى البعض أن نهايات كثير من الناس، وما قد يواجهونه من مصاعب في الحياة مرتبط في الأساس بدعوة صدرت على اللسان في لحظة غضب، أو دعوة شخص على نفسه، أو غيره، فكان لمن دعي عليهم حظ منها.

وهناك من المشاهير ممن حملت قصصهم المواعظ والعبر لغيرهم، لئلا يستهين أحد بالدعاء، فربما صادف إجابة من السماء وقتها، قد تغير مسار حياة شخص، أو تكتب له النهاية، بطريقة مأساوية.

ومؤخرًا شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، منشورًا تم تداوله على نطاق واسع، يحكي عن نماذج من ذلك.

ومنه هؤلاء الممثلة وداد حمدي، التي اشتهرت بأداء دور الخادمة في السينما المصرية، ففي فيلم "قمر 14"، قالت للممثلة "كاميليا": "يارب تموتي محروقة"، لترد عليها الأخير ": يارب تموتي بسكينة في قلبك".


وكانت نهايتهما كما تمنى كل منهما للآخر، فقد ماتت كاميليا محروقة في حادث تحطم طائرة في عام 1950، وتوفيت وداد حمدي مقتولة على يد "ريجيسير" بسكينة في قلبها بهدف السرقة عام 1994.


أما نجم الكوميديا الأشهر في مصر، إسماعيل ياسين فقد كانت له أغنية في فيلم "صاحبة العصمة: بتقول: "الفقر جميل، اللهم أفقرني كمان اللهم أغنى عدويني"، وبالفعل مات "سمعة" فقيرًا مديونًا، بعد أن عانى من مشاكل مادية صعبة في أواخر أيامه، حتى إنهم لم يجدوا مصاريف جنازته.




الممثل أنور وجدي، له واقعة شهيرة، ففي إحدى اللقاءات الإذاعية عندما سئل عن الصحة والمال، كانت إجابته المال، بل إنه دعا ربه بأن يعطيه المال وأمراض الدنيا كلها، فتقبل الله منه وأعطاه المال ومات في عز شبابه بسبب إصابته الفشل الكلوي.


وبعيدًا عن المشاهير، فهناك نماذج لأشخاص عاديين كانت نهايتهم مأساوية بسبب "دعوة"، كما كشفت إحدى الأمهات في اتصال مع إذاعة القرآن الكريم، قالت انها كانت دائمًا تدعو على بنتها الشقية "ربنا يحرق دمك"، وبالفعل أصيبت بسرطان الدم، وماتت بعدها بشهور.

وفي مجلة الأزهر ورد سؤال من إحدى الأمهات تقول: قرر ابني الوحيد أن يتزوج من زميلته في العمل وكنت غير موافقة علي هذه الزيجة، ولكنه لم يستجب وقال لي سأتزوجها مهما حصل، فتشاجرت معه، ودعوت عليه، وقلت: إلهي ما تلحق توصلها وفعلاً العربية انقلبت به ومات والأم بتقول هل هي السبب في موت ابنها؟

وما سبق الإشارة إليه من نماذج هو قليل من كثير في الواقع، لذا يوصى بعدم الدعاء على الغير، وبخاصة الأم على ولدها فقد تصادف دعوتها لحظة إجابة.

قال النبي صلى الله عليه وسلم: لا تدعوا على أنفسكم، ولا تدعوا على أولادكم، ولا تدعوا على خدمكُم، ولا تدعوا على أموالكُم، لا تُوافقُوا من اللهِ تعالى ساعة نيْلٍ فيها عطاء فيستجيب لكم، رواه أبو داود بإسناد صحيح.

 

إقرأ ايضا