الشبكة العربية

الخميس 12 ديسمبر 2019م - 15 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديو| تفاصيل مثيرة يكشفها والد الفتاة قاتلة السائق الذي حاول اغتصابها


كشف والد الفتاة المتهمة بقتل سائق حاول اغتصابها في منطقة العياط، جنوبي الجيزة، تفاصيل الواقعة التي أثارت ضجة واسعة في مصر خلال الأيام الماضية.

وقال أحمد رزق، والد "أميرة" في مقابلة تليفزيونية، إنه تفاجأ يوم الجمعة بعد صلاة المغرب باتصال هاتفي من اثنين من المزارعين بالجبل تفاجئا بابنته غارقة في الدماء، وقاما باصطحابها.

وأشار إلى أن هناك شخصًا يدعى "الحاج الحجاج" يعمل إمامًا لمسجد قريب من منطقة الجبل، ومنزله بجوار المسجد، وعندما سألهما عن تفاصيل ما حدث عرف منها قصة الحادث، واصطحبها إلى منزله وقام باستبدال ملابسها.

وأصاف أنه أبلغه في اتصال هاتفي: "قالي بنتك كويسة وبـ100 راجل وعرفت تدافع عن نفسها، رغم إن كان معاها 3 شباب"، موضحًا أن ابنته في الصف الثاني الإعدادي، و تحدثت مع من فترة عن شاب يريد خطبتها، ووقتها كانت تعمل في مصنع، وعندما علم رفض وجعلها تعمل في محل ملابس بجوار المنزل.

وتابع: "ابنتي قابلت الشاب في حديقة الحيوان ووجدته مع شاب آخر وسرقوا منها هاتفها المحمول، وبعدها تواصلت مع الشخص الذي سرق الهاتف وواعدها أن تقابله ليعطيه لها، وبعدها طلب منها أن يوصلها بالميكروباص ودخل بها إلى منطقة جبلية في العياط واتضح أنه صديقهم الثالث".

وواصل: "بعدها حصل اللي حصل وقتلت اللي حاول يغتصبها، وكانت في حالة هيستيريا لما شوفتها"، لافتًا إلى أن الشاب كان معه سكين يحاول تهديدها به حتى يغتصبها، وأنها قامت بقتله بهذا السكين، مؤكدًا أنه هو من قام بتسليم ابنته إلى القسم.

 واستطرد في روايته: "بنتي كانت مخطوفة ولم تذهب بإرادتها، دول ذئاب بشرية".

وكان سائق حاول استدراج فتاة إلى منطقة نائية محاولاً اغتصابها تحت تهديد السلاح، فما كان منها إلا أن قامت بمجاراته وتظاهرت بالموافقة قبل أن تنزع السلاح منه وتوجه له طعنات قاتلة فارق على إثرها الحياة.



 
 

إقرأ ايضا