الشبكة العربية

الإثنين 21 أكتوبر 2019م - 22 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

فضيحة تهز دولة عربية.. جنس ومخدرات داخل مستشفى بقيادة ممرضة

27491871-27659402

في فضيحة هزت الرأي العام، بعد ضبط ممرضة وصديقتها المتزوجة برفقة شابين أثناء ممارسة الجنس داخل مستشفى عام، أسدلت المحكمة الستار على القضية بصدور أحكام متفاوتة عليهم.
وأصدرت محكمة خريبكة الإبتدائية بالمغرب ، يوم أمس الخميس، حكما في ما أصبح يعرف إعلاميا ب”قصارة مستشفى خريبكة”، وذلك بعد ضبط ممرضة رفقة امرأة متزوجة وشابين آخرين داخل إحدى القاعات بقسم الطب العام في وضعية إباحية في ساعات متأخرة من منتصف الليل آواخر الشهر الماضي ، من داخل المستشفى الحسن الثاني الإقليمي بخريبكة.
وقضت ابتدائية خريبكة، بشهر سجنا نافذا في حق الممرضة المتدربة بعدما تابعتها النيابة العامة بتهمة انتحال صفة ومزاولة مهنة ينظمها القانون بدون ترخيص والفساد، فيما أدانت الشاب الذي كان رفقتها بشهر نافذ أيضا بتهمة الفساد والتحريض على الفساد.
وفي غضون ذلك، أدانت المحكمة شخصين أخرين، فقد صدر حكم بسجن امرأة متزوجة بثمانية أشهر نافذة بتهمة الفساد و الخيانة الزوجية، فيما أدين العشيق بشهرين بتهمة الفساد.
وتعود تفاصيل النازلة، التي اهتز لها الرأي العام المحلي بالعاصمة الفوسفاطية، ليلة يوم الأحد 25 من الشهر الماضي، حيث تم ضبط المسماة متدربة وكانت مسؤولة في ذات الوقت عن مصلحة الطب العام، من طرف رجال الأمن الخاص وشرطي المداومة، باحدى القاعات التابعة للطب العام بمعية صديقتها وشخصين أخرين غرباء عن المستشفي، وهم في حالة غير عادية، إذ استعملوا هذه القاعة لتفريغ نزواتهم الشخصية، الشيء الذي دفع بالشرطي المداوم ابلاغ عناصر الديمومة بأمن مفوضية خريبكة بتفاصيل الواقعة، وفور علمهم بخبر الواقعة حلوا إلى عين المكان، بحيث تم اعتقال ثلاثة أشخاص الغرباء داخل المستشفى، في حين إلتجأت الممرضة، في غفلة من الجميع برش مبيد الحشرات قصد التخلص من الرائحة التي كانت منتشرة في القاعة التي كانوا يتواجدون بداخلها.
كما تم سحب المفاتيح من المعنية بالأمر وتعويضها بممرضة أخرى لاستكمال الحراسة في ذات الليلة.

وبعد مرور أزيد من نصف ساعة سلمت المتدربة نفسها لرجال الشرطة الذين وضعوها تحت تدابير الحراسة النظرية بمعية الأشخاص الثلاثة الأخرون.
 

إقرأ ايضا