الشبكة العربية

الأحد 18 أغسطس 2019م - 17 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

صور مؤلمة: عروس تحتفل بزفافها.. لكن العريس رحل قبل الموعد

1-1200049

في مشهد مؤثر، وبعد أن حرمت من الزفاف إلى عريسها الطبيب الذي كان على متن الطائرة الإندونيسية التي سقطت قبل أسابيع، أصرت إندونيسية على القيام بجلسة تصوير بثوب زفافها الكامل، في اليوم الذي كان محددًا لحفل الزفاف.

وكان ريو ناندا براتاما، من بين 189 شخصًا قتلوا عندما تحطمت طائرة بوينغ 737 في 29 أكتوبر بعد وقت قصير من إقلاعها من جاكرتا.

وكان من المقرر أن يحتفل براتاما (26 عامًا) أن يحتفل بزفافه على عروسه إنتان سياري يوم الأحد الماضي، لولا أن القدر كان أسبق إليه.

وكان براتاما يحضر ندوة أكاديمية في جاكرتا، وأثناء رحلة عودته لمدينته بانجكال بينانج من أجل حفل الزفاف سقطت الطائرة التي كان على متنها وهي تابعة لشركة "ليون إير" إندونيسيا بعد 13 دقيقة من إقلاعها في اتجاه جزيرة شمالي العاصمة، وأودى الحادث الجوي على الأرجح بحياة 189 كانوا على متنها.

وفي يوم الزفاف المحدد، قررت سياري المضي قدما بارتداء ثوب الزفاف الكامل والتصوير، تخليدا لذكرى خطيبها، الذي عاش معها قصة حب امتدت 13 عاما.

وكتبت سياري في منشور على حسابها على موقع "إنستجرام": "على الرغم من أنني في الواقع أشعر بحزن لا أستطيع وصفه، يجب علي أن أبتسم من أجلك، لا ينبغي أن أحزن، يجب أن أبقى قوية كما تقول لي دائمًا، أنا أحبك، ريو ناندا براتاما".

وقالت سياري لوكالة "أسوشيتد برس": "طلب مني براتاما مازحًا إنه في حال تأخر على الزفاف، أن أرتدي ثوب زفافي الذي اختاره لي، وأن أضع المكياج وأمسك بوكيه ورد أبيض، والتقط صورًا جميلة وأرسلها له".
 

إقرأ ايضا