الشبكة العربية

الثلاثاء 20 أغسطس 2019م - 19 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

سطو مسلح من معلمة مصرية على صيدلية بعد أن عجزت على توفير علاج ابنتها

655


أدلت معلمة مصرية متهمة باقتحام صيدلية وإشهار سلاح أبيض ومادة مخدرة في وجه العاملة داخلها، في محاولة لسرقتها بالإكراه، بالسبب الرئيسي وراء ارتكابها تلك الواقعة.
وبدأت تفاصيل الواقعة عندما اقتحمت "معلمة" صيدلية بمحافظة القليوبية بمصر، وأشهرت سلاحًا أبيضًا ومادة مخدرة في وجه العاملة، لمحاولة سرقتها بالإكراه، إلا أن الأخيرة صرخت وتجمع الأهالي وقاموا بالإمساك بالمُعلمة.
وأكدت المتهمة في اعترافاتها أنها لديها ابنة تعاني من مرض مزمن وتحتاج أموال لشراء بعض الأدوية والمستلزمات الخاصة بالطفلة نظرا لمرورها بضائقة مالية وعدم تحصلها على ثمن الأدوية.
وأضافت "لم أجد المال الكافي لشراء دواء ابنتي المريضة ولم أجد أمامي طريقًا آخر، فقررت اللجوء لهذه الطريقة لتوفير الأموال لإنقاذ حياة ابنتي".
وأوضحت المتهمة، "ارتديت نقاب ودخلت الصيدلية للسرقة، ولكني لست معتادة على مثل هذه المواقف وما دفعني إليها الحاجة فقط، وحين استغاثت العاملة بالناس أصيبت بالارتباك".
وتابعت، "استغاثة العاملة لفتت انتباه المواطنين الذين تجمعوا وأمسكوا بي، وحينها لم أعد أعلم ماذا أفعل حتى أتخلص من هذا المأزق.

وتلقى مأمور مركز طوخ بلاغًا من الأهالي بدخول إحدى السيدات إلى صيدلية في شارع مصرف الحصة بمدينة طوخ وبحيازتها سلاح أبيض "سكين" وبنج موضعي وهددت العاملة بالصيدلية في محاولة لسرقتها.
انتقلت قوات الأمن إلى موقع الحادث، وتبين أن المدعوة "م. م. م" 39 سنة، مدرسة رياض أطفال في إحدى المدارس الابتدائية في طوخ دخلت لإحدى الصيدليات وبحوزتها سكين وبنج موضعي (بخاخة) وهددت عاملة الصيدلية المدعوة "د. ب. ا" 23 سنة، وشرعت في سرقة النقود من داخل الصيدلية إلا أن الأخيرة صرخت وتجمع الأهالي وأمسكوا بالمتهمة.
وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

 

إقرأ ايضا