الشبكة العربية

الخميس 21 نوفمبر 2019م - 24 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

تشريع يسمح بالمواعدة بين الجنسين بالسعودية يثير جدلًا كبيرًا

4973651022



أعاد مغردون على نطاق واسع، تداول مقطع فيديو على موقع التغريدات القصيرة «تويتر»، لنائبة سعودية بمجلس الشورى، تزعم وجود نقاشات داخل مجلس الشورى لإقرار تشريع يسمح بمواعدة الجنسين في الكافيهات، وهو ما أثار حالة جدل واسع على الرغم من انه يعود لعام 2014.
وأظهر الفيديو، صورة ثابتة لمكان جلوس عضوات مجلس الشورى في قاعة الاجتماع الرئيسية، بينما تتحدث امرأة عن مزاعم حول دعوات عضوات في الشورى للسماح بمقابلة الرجال والنساء.
وزعمت المرأة أن العضوات هن “لطيفة الشعلان وهيا المنيع وثريا العريض ولبنى الأنصاري”؛ الأمر الذي أثار جدلًا بسبب انتشار الفيديو، إلا أن مغردين أكدوا أنه قديم ويعود لعام 2014.
بدورها، أكدت “هيئة مكافحة الإشاعات”، أنه “لا صحة للخبر بعنوان (عضوات في مجلس الشورى يطالبن السماح للبنات بمقابلة أصدقائهن فردت عليهم زميلتهن برد قوي”، مبينةً أن “التسجيل المتداول ليس لعضوة شورى بل لروضة اليوسف ونشر عام 2014”.
من جانبها، خرجت العضوة، لطيفة الشعلان، عن صمتها بشأن الفيديو، وعلقت عليه قائلةً: “مثال على الكذب المحض، كلام مختلق تم نفيه أكثر من مرة يحصد هذا الرتويت المرتفع، هو دليل على السذاجة وتصديق الإشاعات ونزعة التشنيع والكراهية”.

وأضافت: “أتحدى من يبرهن أن العضوات الأربع (الشعلان والمنيع والعريض والأنصاري) قدمن المقترح. الصوت لروضة اليوسف ماغيرها”.

 

إقرأ ايضا