الشبكة العربية

الثلاثاء 25 يونيو 2019م - 22 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

تورط أكثر من 10 آلاف شخص

"تبادل الزوجات" .. كارثة مجتمعية تفزع المصريين

ااا

قبل سنوات هز المجتمع المصري، جريمة لا أخلاقية غير معهودة، تمثلت في الكشف عما بات يعرف بشبكة لـ"تبادل الزوجات"، وهو عبارة عن حفلات للجنس الجماعي تم الدعوة إليها عبر شبكة الإنترنت.

ووفق دراسة أجراها عادل عامر رئيس مركز "المصريين للدراسات"، فإن هناك أكثر من 10 آلاف شخص متورطون في حفلات الجنس الجماعي وتبادل الزوجات.

الدراسة التي استدت إلى المحاضر الأمنية، أظهرت أن هذا النوع من الشبكات ينتشر في القاهرة الكبرى، وتتمركز خصوصًا ببمدينة نصر والقاهرة الجديدة والدقي والعجوزة، حيث سجلت الأجهزة الأمنية 23 قضية من هذا النوع خلال الفترة ما بين 2016 إلى 2017.

وأول قضية لتبادل الزوجات كانت في عام 2009، وصدر فيها حكم بسجن الزوج 7 سنوات وزوجته 3 سنوات، بعدما اعترف المتهمون بتدشين موقع على شبكة الإنترنت، والمرة الثانية عام 2012، كان المتورط فيها محاسب وزوجته الشابة.

أما القضية الثالثة فجرت وقائعها نهاية عام 2014، وكان الزوج موظفًا بالجامعة الأمريكية، بينما كانت القضية الرابعة بحى "مدينة نصر"، والمتهم فيها رجل 50 عامًا وزوجته 38 عامًا، ودشنا صفحة على موقع "فيس بوك".


آخر القضايا من هذا النوع كشفت عنه الأجهزة الأمنية بمنطقة حلوان جنوبي القاهرة، بعد قيام زوج بتوجيه الدعوة لإقامة حفلات جنس جماعي وتبادل الزوجات عبر "فيس بوك"، بعد نشر صور فاضحة لزوجته.

وفي تفاصيل القضية التي نشرتها صحف مصرية، فإنه خلال التحقيقات التي أجرتها النيابة مع الزوجية، وحاولت الزوجة التنصل من الجريمة وإلقاء المسؤولية الجنائية على زوجها واتهمته بنشر صورها عبر "فيس بوك" دون علمها وأنها فوجئت بتلك الصور من خلال تلقيها اتصالات هاتفية من أصدقائها، وأنها لا تعرف شيئًا عن اسم الصفحة التي نشر من خلالها تلك الصور الفاضحة.

البداية كانت مع نشر الزوج "م. ك"، 38 سنة، إعلانًا عبر موقع "فيس بوك"، وفي غضون 48 ساعة فقط رصدت مباحث الإنترنت الإعلان المنشور وحددت موقع إرساله، وألقت القبض عليه.

وفي التحقيقات، اعترف بأنه نشر صور زوجته بعد الاتفاق معها على إقامة حفلات تبادل الزوجات في منزله بحلوان، وأنه تلقى استجابة من زوجين وتواصل معهما وحدد معهما موعدًا للحضور للمقابلة، لكنه فوجئ بالشرطة تداهم المنزل وتلقي القبض عليه قبل حضورهما بساعات، وأرشد المتهم عن بيانات الزوجين.

وأفادت تحريات الأمن، أن المتهم كتب عبر حساب الصفحة التي دشنها لتبادل الزوجات، عن رغبته في مقابلة أي زوجين يرغبان في ممارسة الجنس معه وزوجته داخل شقتهما.

وتمكنت أجهزة الأمن من التوصل إلى صاحب الحساب الشخصي، وتبين من فحص الصفحة أن المتهم مقيم بمنطقة حلوان وأرسل صورا لزوجته وهي عارية لراغبي المتعة، وتواصل مع زوجين لترتيب حفلة جنس جماعي بينهما في حضور زوجة كل منهما.

وقررت النيابة حبس المتهم وزوجته لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد أن أدانتهما تحريات المباحث بالضلوع في جريمة نشر صور "فاضحة" والتخطيط لإقامة حفلات جنس جماعي.
 

إقرأ ايضا