الشبكة العربية

الخميس 17 أكتوبر 2019م - 18 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

تاجر يغتصب ابنة ضابط.. والضحية: كان ينام في سرير واحد مع أمي

resize

قضت محكمة الجنايات بمدينة طنجة المغربية بحبس أحد التجار المعروفين بمدينة "الناظور"، بتهمة هتك عرض ابنة ضابط أمن باستخدام العنف.

وناقشت المحكمة ملف القضية في جلسة مغلقة استمرت لأكثر من 11 ساعة متتالية، إذ أنكر المتهم، التهم المنسوبة إليه، وهو ما اعتبره ممثل النيابة العامة محاولة للإفلات من العقاب، والتمس من المحكمة إنزال أشد العقوبات على المشتبه فيه، لكي تطمئن جميع الأسر بأن مرتكبي مثل هذه الجرائم سينالون جزاءهم.

وقالت صحيفة "الصباح" المغربية، إن الجلسة شهدت نقاشات حادة بين هيئة الدفاع عن الضحية، التي تتألف من أكثر من 20، ودفاع المتهم، الذي استغرب لوجود ذلك الكم الهائل من المحاميين.

وشكك دفاع المتهم في مجموعة من الوثائق المدلى بها من قبل الضابط والد الضحية، مؤكدًا أن موكله ضحية لخلفيات دعوى الطلاق والحضانة التي رفعتهما أم الضحية ضد زوجها (المشتكي)، وانتقامًا منه بسبب الدعم الذي يقدمه للزوجة باعتباره "صديقًا للعائلة".

وتعود وقائع القضية إلى مارس الماضي، حين تقدم ضابط ممتاز يعمل بالمنطقة الثانية لـ "بني مكادة" بطنجة، بشكاية ضد (س.ط)، يتهمه فيها بهتك عرض ابنته في عام 2013.

وعلى إثره، فتحت فرقة الأخلاق العامة، التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، تحقيقًا في الموضوع واستمعت إلى الطفلة، التي أفادت بأنها تعرضت لهتك عرضها من طرف أحد معارف والدتها المنفصلة عن أبيها، عندما سافرت معها خارج المغرب.

وأشارت إلى أنه كان يلامسها وينام عاريًا بجانبها ويتحسس أنحاء من جسدها، وشاهدته ينام إلى جانب والدتها فوق سرير واحد بالفندق.

وأمرت النيابة بإيقاف المشتبه فيه، الذي أنكر كل التهم المنسوبة إليه، وأكد أن علاقته بزوجة ضابط الأمن تبقى في إطار الصداقة التي تربطه بوالدها وأخيها الموجودين بــ، "الناظور"، وما نسب إليه هو محاولة للانتقام منه، لأنه ساعدها على طلب الطلاق وأرشدها إلى محام يعرفه.
 

إقرأ ايضا