الشبكة العربية

الأربعاء 21 نوفمبر 2018م - 13 ربيع الأول 1440 هـ
الشبكة العربية

المصوّرة التي ركلت لاجئاً سورياً..المحكمة قضت بهذا الحكم

المصوّرة التي ركلت لاجئاً سورياً..المحكمة قضت بهذا الحكم

أسدلت المحكمة العليا المجرية، أمس  الثلاثاء، الستار علي المصورة التلفزيونية المجرية " بترا لازلو"،  التي ركلت المهاجرين السوريين عام 2015 ، حيث قضت ببرائتها ، مستندة أن : «براءة المراسلة التلفزيونية تستند إلى عدم وجود مخالفة»، كما أنه لم يتم توجيه الاتهام بطريقة صحيحة إلى المصورة المجرية في المحاكم الابتدائية سابقاً.
يذكر أن لازلو كانت هي " الخبر الأول"،  في سبتمبر عام 2015 عندما عرقلت مهاجراً راكضاً يحمل طفلاً وأوقعته أرضاً ثم ركلت طفلة أخرى راكضة بالقرب من حدود المجر مع صربيا.
وقد أخذت المحكمة العليا بعين الاعتبار أن الواقعة حصلت في سياق «اعتداء عدة مئات من المهاجرين الفارين من تدخُّل الشرطة»، معتبرة أنه بالرغم من أن تصرف لازلو غير صحيح أخلاقياً وغير مشروع، فإنه كان تدخلاً للإعاقة وليس تخريبياً. وكانت هذه هي التهمة التي تم توجيهها إليها في المحاكم الابتدائية، والتي حكمت على أساسها في يناير2017 بوضعها تحت المراقبة مدة ثلاث سنوات.
يذكر أن الأب السوري الذي تعرض للعرقلة مع ابنه على اللجوء في إسبانيا، حيث حصل على وظيفة لتدريب كرة القدم.
كما أن المصورة اعتذرت وسبق أن صدر ضدها حكم مع إيقاف التنفيذ
وبعد توجيه انتقاد شديد للمصورة، قدمت بيترا لازلو في سبتمبر 2015 اعتذاراً عن عرقلة مهاجرين سوريين أثناء اقتحامهم لحاجز شرطة، بعد تعرضها لحملة انتقادات واسعة، منوهة أنها خافت عندما اقتحم مئات المهاجرين حاجز الشرطة، واعتقدت أنها في خطر فدافعت عن نفسها.
فيما لم يظهر الفيديو الذي بث على الإنترنت تعرض بيترا لأي خطر من المهاجرين، الذين كانوا هاربين من الشرطة.
وكانت محكمة مجرية، قضت في يناير 2017،  بسجن المصورة بيترا لازلو، مدة ثلاثة أعوام، المتهمة بركل طفلة لاجئة، وأسقطت لاجئاً سورياً وطفلاً على الأرض أثناء هروبهم من الشرطة على الحدود المجرية الصربية في 8 سبتمبر 2015.

 

إقرأ ايضا