الشبكة العربية

الإثنين 17 يونيو 2019م - 14 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

إحصائية تكشف صدمة عن أكثر الدول العربية تصفحًا للمواقع الإباحية في رمضان

Dear-Coleen-Is-it-strange-to-watch-so-much-porn

في الوقت الذي سجلت فيه الجزائر واليمن ومصر وليبيا انخفاضات قياسية فاقت 70 في المائة بشأن نسب مشاهدة الأفلام الإباحية خلال شهر رمضان، ظل المغرب على رأس قائمة البلدان المغاربية والعربية والإسلامية الأكثر تصفحا للمواقع البورنوغرافية، وفق إحصائيات جديدة نقلتها صحيفة إسبانية عن موقع إباحي فرنسي يحتل المرتبة الرابعة عالميا من حيث عدد الزيارات.
وكشف الموقع أن المغرب تراجع فقط بنسبة 11.8 في المائة خلال شهر رمضان مقارنة بالأيام العادية، متبوعا بإيران بمعدل 14.3 في المائة، مقابل احتلال الجزائر آخر الترتيب من حيث دخول الموقع بمعدل 75 في المائة، يليها اليمن بمقدار 74.6 في المائة، مبرزا أن أكثر الزائرين للمنصة يتحدرون من دول ذات الأغلبية المسلمة، خاصة المغاربة والإيرانيين.
وجاء في إحصائيات الموقع الإباحي أنه سجل أرقاما كارثية من حيث نسب المشاهدة بكل من الجزائر واليمن ومصر وليبيا وأفغانستان وتونس وفلسطين والأردن، فيما انخفض الإقبال بشكل طفيف بدول أخرى مثل المغرب وإيران وعمان والإمارات العربية المتحدة ولبنان وماليزيا، موردا أن معدلات زيارة الموقع في الجارة الجزائر تراجعت بشكل يصعب تصورها.

صحيفة "إل إسبانيول" الإسبانية، التي أوردت إحصائيات الموقع، أشارت إلى أنه بالرغم من كون شهر رمضان مناسبة لتنقية الروح والتخلص من الذنوب، فإن المغاربة مواظبون على مشاهدة الأفلام الإباحية خلال هذه المناسبة الدينية، موضحة أن "الجيران المغاربة ربما يصومون، لكنهم ليسوا قادرين على التخلص من الإدمان على مشاهدة الأشرطة الإباحية".
وأفاد المنبر الإعلامي بأن المثير للاستغراب هو أن إيران، التي تحمل اسم "جمهورية إيران الإسلامية"، احتلت المرتبة الثانية بخصوص زيارة الموقع المشار إليه؛ وهو ما يعكس أن أهلها أقل طاعة لمبادئ الدين الإسلامي.
وفي السياق ذاته، زادت الصحيفة الإسبانية سالفة الذكر أن القرآن هو قانون الجمهورية الإيرانية منذ عام 1979؛ لكن هذا لن يثني الإيرانيين على ولوج مواقع صناعة البورنو.
وقال أحد مؤسسي الموقع، في تصريح لـ"Elespanol"، إنه معجب بإخلاص المسلمين وطاعتهم لمبادئ دينهم، مضيفا أن المشرفين على المنصة سيكثفون من نشر المواد الإباحية، إذ لا يمكن الانتظار حتى نهاية شهر رمضان؛ لأن الأمر يتعلق بعمل تجاري، قبل أن يؤكد أيضا أن نسب المشاهدة تعود إلى مستوياتها المعتادة في البلدان الإسلامية مباشرة بعد مرور هذه المناسبة الدينية.
 

إقرأ ايضا