الشبكة العربية

السبت 19 أكتوبر 2019م - 20 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

أزعجه صوت بكاء ابنة عشيقته أثناء ممارسته الجنس معها.. فقتلها (تفاصيل صادمة)

2019_5_5_22_14_27_840

تجردت الأم من مشاعرها، وأبت أن تسقط في وحل الرزيلة بحثًا عن إشباع شهوتها، وتركت ابنتها الصغيرة لعشيقها الذي قام بالتخلص منها بعد أن أزعجه بكاؤها.

تفاصيل الواقعة شهدتها منطقة "أرض اللواء" بمحافظة الجيزة، المتاخمة للقاهرة، حيث كانت البداية بوصول سيدة في العقد الثالث من عمرها إلى مستشفى قصر العيني وكانت تحمل ابنتها "ملك"، وطلبت من الأطباء توقيع الكشف الطبي عليها، وادعت بأنها كانت تلعب في الشقة وسقطت من على "الكنبة" أثناء اللعب وأصيبت بحالة إغماء.

دقائق معدودة ورد الأطباء على والدة الطفلة بأنها توفيت قبل وصولها إلى المستشفى، لتصل الشرطة التي ألقت القبض على الأم وعشيقها، بعد أن تبين أنهما كانا يمارسان الرذيلة وأثناء ذلك كانت الطفلة تبكي ما أثار غضب العشيق ودفعه للتعدي على الصغيرة بالضرب حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وتمت إحالتهما للنيابة التي باشرت التحقيق في الواقعة، وقررت حبس المتهمين على ذمة التحقيق، وفق صحيفة "الوطن".

وبهدوء تام مثلت الأم وتدعى "نجلاء" 28 عامًا، أمام النيابة واعترفت بارتكاب الواقعة، وقالت: "إنها مقيمة في منطقة أرض اللواء منذ فترة زمنية تتجاوز الـ8 أشهر، بعد أن تركت منزل الزوجية بالفيوم، بسبب خلافات مع الزوج، واستئجارها شقة وبدأت في العمل خياطة، للإنفاق على أبنائها ولد وبنت".

وأشارت إلى أنه أثناء عملها تعرفت على "أحمد"، ونشأت بينهما علاقة عاطفية وتحولت إلى علاقة غير شرعية، وكانت دائما يتردد عليها ويعاشرها، وأثناء ذلك كانت الطفلة المجني عليها تبكي وكان يعتدي عليها بالضرب لبكائها.

وقالت إنه ويوم الجريمة، كان معها في الشقة وعقب لقاء جنسي جمع بينهما كانت "ملك" تصرخ، وبدأ في ضربها باليد وركلها بالقدم، وبعد ذلك أحضر خرطوما وتعدى عليها بالضرب حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

تتابع الأم: "بعد كده فكرنا نعمل إيه.. أبوها هيسأل على البنت.. أنا خفت.. اتفقت مع أحمد، على اختلاق واقعة سقوطها من شرفة الشقة، وروحنا المستشفى، وقلنا إن البنت وقعت بس طبعا التعذيب والضرب كان ظاهر.. وده اللي كشف الجريمة".

وأكد اعترافات ذاتها المتهم الثاني، وتمت إحالتهما للمحاكمة الجنائية العاجلة أمام الجنايات.
 

إقرأ ايضا