الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

يطعن زوجته حتى الموت بسبب "الأشباح".. والمحكمة تبرئه

1_5a8e0450c6a4a9e7af4ff5a847daadf44f4286ecjpeg

برأت محكمة في أستراليا، زوجًا طعن زوجته حتى الموت، لأسباب تتعلق بالصحة العقلية.

قام عامل النظافة بأحد الفنادق، أبندرا إيهاليهيوا (46 عامًا)، بطعن زوجته ارشيكا نيلميني كوداليجاما ويثانا (40 عامًا) في منزلهما ببيرث في العام الماضي بعد أن حاولت تدليك رأسه.

وكان الزوج عاد لتوه من نوبة عمل عندما أصيب بحالة هياج قاتل.

واستمعت المحكمة إلى أن الزوج القاتل يعاني من الفصام وجنون العظمة، وكان يعتقد أنه مسكون من قبل "الأشباح" من زوجته خلال الفترة التي سبقت وفاتها.

وقام إيهاليهوا، الذي كان ينام مع رجال خلف ظهر زوجته، بطعنها في صدرها ورقبتها بسكين مطبخ.

وثبت أنه غير مذنب بارتكاب جريمة قتل بسبب مشاكل صحته العقلية، وحكم قاضٍ بأنه كان في حالة ذهان في ذلك الوقت.

قال القاضي برونو فياناكا، إن مرض القاتل جعله "غير قادر على التفكير بعقلانية"، وفقًا لصحيفة "ويست أستراليان".

وفي وقت إلقاء القبض عليه، قال الزوج للشرطة إن زوجته ظهرت "فجأة وكأنها شبح" وإنها "قادمة لأخذه".

وذكرت تقارير محلية، أن الزوج كانتيتياني من أوهام. وزعم أن زوجته أخبرته: "إذا أتيت إلى سريلانكا، فسوف أجعل أصدقائي يقتلكونك".

واستمعت المحكمة إلى أن الزوجة حاولت تدلك رأس زوجها بعد عودته من نوبة عمل بفندق ميركيور بمدينة بيرث، لكنه قام بقتلها وطعنها في رقبتها.

كانت ويثانا قد اتصلت سابقًا بشقيق زوجها بعد أن توقف عن تناول الدواء.

وجد الطبيب النفسي الدكتور آدم بريت، أنه "لا يوجد دليل كافٍ لدعم نظرية قتل الله لزوجته بسبب ميوله الجنسية".

وسيتم احتجازه في منشأة للأمراض النفسية حتى يُفرج عنه.

 

إقرأ ايضا