الشبكة العربية

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020م - 05 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

"ومن الحب ما قتل".. أحرقه حتى الموت بعد اكتشاف علاقته بشقيقته

081320Burned2WCL

كشفت شرطة نيويورك لغز جريمة طعن شاب وإضرام النار فيه، إذ تبين الجريمة ارتكبها جار له، بعدما علم بوجود علاقة بينه وبين شقيقته التي تبلغ من العمر 14 عامًا.

وقالت مصادر إنفاذ القانون والأسرة، إن الشاب الذي تعرض للطعن وإضرام النار في برونكس كان يواعد شقيقة القاتل. وأضافت أن أدونيس بيتانسيس الذي يعيش على بعد حوالي خمس بنايات من المجني عليه وينستون أورتيز (18 عامًا) غضب من الفجوة العمرية بين الاثنين.

ويتهم بيتانسيس (22 عامًا) بطعن أورتيز ثلاث مرات قبل أن يصب عليه بالبنزين وإشعال النار فيه بعد ظهر الأربعاء. وقالت المصادر، إن المتهم دخل المبنى قبل 10 دقائق فقط من أورتيز كجزء من هجوم مخطط له.

وقال ويلمر، شقيق أورتيز الأصغر (17 عامًا): "لا أستطيع تصديق ذلك حتى الآن. ما الذي يدور في ذهنك لفعل شيء من هذا القبيل؟"، وفق ما نقلت عنه صحيفة "نيويورك بوست".

وأكد أن شقيقه كان على علاقة بالأخت الصغرى للمشتبه به، لكنه قال إنها أنهتها الأربعاء. قال: "أنا متأكد من أن كل هذا يتعلق بالانفصال الذي كان يتعامل معه بالأمس. نتحدث عن هذا الأخ الأكبر".

وأشار ويلمر إلى أنه لا يتذكر لماذا قطعت الفتاة الأمور مع شقيقه، لكن ذلك كان "شيئًا يتعلق بكونه مفرطًا في الحماية"، مضيفًا: "لكنني لا أعرف ماذا يعني ذلك".

وقال ويلمر إن شقيقه، وهو طالب في مدرسة متروبوليتان لايفهاوس تشارتر، كان "مذهولاً عاطفيًا للغاية" بسبب انفصاله عن صديقته.

وفي التفاصيل، فقد أطلق الضحية صرخة في حوالي الساعة الثالثة بعد ظهر الأربعاء نبه الجيران الذين سارعوا إلى إخماد النيران المشتعلة فيه بالماء.

وقالت الشرطة إن أورتيز تعرض للطعن مرتين في ظهره ومرة في صدره وتعرض لحروق تزيد عن 90 بالمائة من جسده.

ووفقًا للمصادر، فإن المتهم اصطحب صديقته إلى العشاء بعد الهجوم المميت. وقال شقيق الضحية: "لن يعوض أي قدر من العقوبة الجنائية حقيقة أنه قتل حياة". 

وواجه بيتانسيس بعد اعتقاله الخميس، تهمة القتل العمد والقتل غير العمد.

 

إقرأ ايضا