الشبكة العربية

الجمعة 27 نوفمبر 2020م - 12 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

وفاة مغتصب الأطفال بفيروس كورونا داخل السجن

0_Child-rapist-dies-of-coronavirus-in-prison

توفي مسجون مدان بتهمة الاغتصاب، واستهدف عدة أطفال بسبب فيروس كورونا المستجد داخل السجن.

وأصيب بريان ليرمونث (65 عامًا) بالفيروس بينما كان يقضي عقوبة بالسجن لمدة 12 عامًا ونصف في سجن ستافورد. 

وكان ليرمونث قد اعترف بارتكاب جرائم جنسية ضد أطفال، منها ثلاث تهم اغتصاب، في 2015، قبل وفاته في 8 أكتوبر. كما أدين بهتك العرض والتقاط صور غير لائقة للأطفال، وفقًا لموقع "ستوك سينتينيل".

كما وزع صورًا غير محتشمة للضحايا في أواخر الثمانينيات والتسعينيات. وقد تكون وفاته هي الأولى نتيجة كوفيد – 19 في سجن إنجليزي منذ مايو.

وتوفي 23 سجينًا بسبب الاشتباه في فيروس كورونا منذ بداية الوباء. لكن يبدو أنه لم يتم تسجيل أي وفيات بين يونيو وسبتمبر.

وثبتت إصابة حوالي 630 سجينًا في السجون أو خدمات رعاية الشباب بالفيروس الشهر الماضي. ويمثل ذلك أعلى إجمالي شهري من نوعه منذ وصول المرض إلى بريطانيا.

ويوجد الآن 89 سجنًا وموقعًا أكدت حالات الإصابة بالمرض. 

وقال متحدث باسم مصلحة السجون: "توفي السجين بريان ليرمونث في ستافورد في السجن في 8 أكتوبر. وتم إبلاغ أمين المظالم المعني بالسجون والمراقبة".

وجاء في أسباب وفاة ليرمونث، التي أبلغ بها الطبيب الشرعي، أنه توفي نتيجة توقف القلب والجهاز التنفسي بسبب فيروس كورونا. ويُعتقد أيضًا أن ارتفاع ضغط الدم كان سببًا في وفاته.

ويخضع ستافورد حاليًا لقيود من المستوى الأول، لكن معدل الإصابة الأسبوعي قد ارتفع إلى واحد من أعلى المعدلات في المقاطعة الموجود فيها السجن، سجبت 158.1 حالة لكل 100 ألف شخص، وهذا أعلى من المعدل الأسبوعي البالغ 138.4.

قال الدكتور جوني مكماهون، عضو مجلس الوزراء في مجلس مقاطعة ستافوردشاير عن الصحة والرعاية والرفاهية: "القضايا في ستافورد هي مصدر قلق حقيقي. يحتاج الناس إلى التحرك الآن لمنع زيادة خطر الإصابة بحالات كوفيد – 19، مما قد يؤدي إلى تدخل الحكومة مع قيود إضافية".

وأضاف: "التدابير البسيطة لها تأثير هائل ومن خلال تثقيف وتشجيع جميع مجتمعاتنا، هناك فرصة كبيرة لإعادة الوضع تحت السيطرة".

 

إقرأ ايضا