الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

وفاة طفل عمره يومًا واحدا بسبب هجوم وحشي من كلب

جثة طفل
في حادثة مأسوية وقع طفل حديث الولادة ضحية هجوم وحشي من كلب، وقد لقي مصرعه على أثره بعد أن باءت جهود إنقاذ حياته بالفشل، واضطر الأطباء المعالجون له إلى إعلان وفاته مساء أمس، الاثنين.

وأفادت تقارير الإخبارية بأن عمر الطفل كان يومًا واحدًا فقط وقت تعرضه للهجوم المميت من الكلب في محل إقامة عائلته بمدينة "هاملتون" النيوزيلندية مساء يوم الأحد الماضي، كما كشف مسئول بالشرطة المحلية في تصريحات لوسائل إعلام أن الطفل توفي بعد يوم من تعرضه لهذا الهجوم.

 كان قد نُقل الضحية الذي لم يتم بعد الكشف عن هويته أو هوية أي من أفراد عائلته، إلى مستشفى بعد أن هاجمه الكلب وأصابه بجروح مروعة، وقرر الطاقم الطبي إيداعه في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة لتلقي الرعاية اللازمة، إلا أن محاولات إنقاذه لم تسفر عن النتيجة المرجوة، ولاقى مصيرًا مأساويًا، وفقا تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الضحية.

وأشار مسئول الشرطة المحلية إلى أن الواقعة من المقرر أن تحال إلى الطبيب الشرعي، في حين لم تؤكد الشرطة بعد جنس المولود الذي لقي مصرعه أو نوع الكلب الذي هاجمه.

وأوضح تقرير الصحيفة البريطانية أيضًا أنه تمت مصادرة الكلب ونقله إلى منشأة للسيطرة على الحيوانات تابعة لمجلس مدينة "هاملتون"، لكن لم يتم بعد اتخاذ قرار بشأنه، ولم يتحدد إذا ما كان سيتم قتله على خلفية الحادث.
 

إقرأ ايضا