الشبكة العربية

السبت 24 أكتوبر 2020م - 07 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

وفاة شاب بريطاني صعقًا بالكهرباء بعد سقوطه على خط السكة الحديد

0_Callum-Evans-railway-line-death-Totton

توفي شاب بريطاني صعقًا بالكهرباء جراء سقوطه على خط للسكك الحديدية.

أصيب كالوم إيفانز (17 عامًا)، بحروق شديدة جراء الحادث، الذي تعرض له في محطة هينتون أدميرال، بالقرب من كرايستشيرش، دورست، بحسب موقع "هامبشاير لايف".

وقع الحادث قبيل منتصف ليل 15 سبتمبر حيث كان في سهرة مع الأصدقاء، وحضر ضباط شرطة النقل البريطانية، لكن تأكدت وفاته.


وفتح تحقيق في وفاته خلال جلسة استماع في محكمة وينشستر كورونر الأربعاء، حيث أظهر تشريح الجثة في 21 سبتمبر سبب الوفاة، ومن بينها الحروق الكهربائية الشديدة، والسقوط على خط سكة حديد كهربائي.

وقال والداه المفجوعان، إنه كان يتمتع "بحماس كبير للحياة". وأشارت إلى أنهما "لن يقبلا أبدًا" الموت المفاجئ لابنهما، وهو طالب في كلية بيتر سيموندس في وينشستر بهامبشاير.

وقالا: "نشعر بالحزن الشديد لإعلان وفاة ابننا المحبوب كالوم ريس إيفانز. نحن وأخته محطمون ولن نتصالح أبدًا مع الفقدان المأساوي والمفاجئ لابننا في حادث قطار الأسبوع الماضي".

وأضافا: "كان كالوم شابًا جميلًا وذكيًا ومخلصًا وشعبيًا، كانت له حياة مليئة بالفرص في متناوله. كان كالوم يحب الحياة في كلية بيتر سيموندس. كان لديه دائمًا ابتسامة على وجهه وحماس كبير للحياة. لقد كان صديقًا جيدًا وأثر في العديد من الأشخاص".

وتابعا: "لقد أحب كرة السلة والتصوير والتواصل الاجتماعي والسفر وقضاء الوقت مع أصدقائه وكان يتطلع إلى الذهاب إلى الجامعة العام المقبل".

قال كبير الأطباء الشرعيين كريستوفر ويلكينسون خلال التحقيقات: "في 15 سبتمبر، كان كالوم إيفانز مع أصدقائه في محطة السكة الحديد، عندما سقط على سكة القطار للأسف. تأكد موته في مكان الحادث".

تم تأجيل القضية حتى 18 مايو من العام المقبل لجلسة تحقيق كاملة.

 

إقرأ ايضا