الشبكة العربية

الجمعة 30 أكتوبر 2020م - 13 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

هل قُتلت «ندى القحطاني» على يد شقيقها بدافع الشرف؟

Gm8n6

اهتزت المملكة العربية السعودية، على حادثة مقتل الشابة السعودية ندى القحطاني، على يد شقيقها، بمنطقة الدمام، حيث فتح على سيارة كانت تستقلها برفقة اثنتين آخرتين النار من صلاح رشاش.
وأعلن المتحدث الأمني لشرطة المنطقة الشرقية إن الجهات الأمنية أوقفت، صباح الثلاثاء مواطنا ثلاثينيا بعد قيامه بإطلاق النار على مركبة عائلية خاصة بحي الفاخرية بالظهران، أسفرت عن وفاة فتاة وإصابة اثنتين جميعهن مواطنات في العقد الثالث من العمر، وإصابة قائد المركبة من الجنسية الهندية، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس).
وقالت الوكالة إن المختصين بالشرطة قاموا باتخاذ الإجراءات اللازمة ونقل المصابين إلى الجهات الصحيّة لتلقي العناية الطبية اللازمة، وإحالة المتهم وملف القضية إلى النيابة العامة.
وحسبما ذكرت قناة "الإخبارية" السعودية، نقل القاتل -قريبها- الفتاة إلى مستشفى الملك فهد في الخُبر، لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة، بعد فشل محاولات الأطباء لإنقاذها.
وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية، إنه تم تشييع جثمان ندى القحطاني، يوم الأربعاء، فيما لا تزال مرافقتاها والسائق يتلقون العلاج في المستشفى بعد تعرضهم لجروح وإصابات.
ونقلت الصحيفة عن شقيق إحدى المصابات ويدعى خالد السعدي إن إصابة أخته خطيرة في العمود الفقري، وتحتاج جراحا لإنقاذها من الإصابة المباشرة.
وتصدرت الحادثة مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، إذ غرد مستخدمو موقع "تويتر" تحت وسم #ندى_القحطاني ليصبح -لاحقا- الوسم الأكثر تداولا في السعودية، وقالوا إن الفتاة المقتولة تدعى ندى ولقيت مصرعها على يد شقيقها، في جريمة عائلية على ما يبدو.
وعلقت الناشطة السعودية أمل الشهراني عبر حسابها الشخصي على سناب شات على جريمة قتل ندى القحطاني على يد شقيقها مشيرتةً إلى أنها حاولت أن تتمالك أعصابها كثيراً حول قصص العنف والقتل التي تقرأها يوميًا لكنها لم تعد قادرة على ذلك.

ونشرت أمل الشهراني مقطع فيديو حول مقتل ندى القحطاني الذي أثار موجه جدل واسعة في السعودية حيث انتقدت جرائم الشرف والقبيلة، حيث هاجمت كل من يقتل شخص بداعي الشرف وبدأت مقطع الفيديو باللعن على القاتل قائلة:” لعنة تلعنك أنت وشرفك”.

وقالت الشهراني :”هناك أمور كثيرة تحدث وأريد الحديث عنها، ولكن لم يعد هناك فائدة من هذا السكوت ولا بد أن اتكلم حيث أصبحت الكثير من الامور المقززة تظهر بشكل يومي، العنف والقتل حيث تحدث عن إستغاثة بنت تدعي أمل تستفيث من أحد أن ينقذها من يد أخوتها، واليوم ظهر مشهد ندى القحطاني وهي متمددة على الأرض مغدورة، ولم يكتف أخ ندى بذلك حيث أطلق النار على صديقتها روان السعدي والسائق وكلاهما أصيبوا في الحادثة، كل ذلك تحت طائلة الشرف.
ونشرت الناشطة السعودية أمل الشهراني، مقطعا مصورا ترد فيها على مقتل ندى القحطاني، قائلة: "حاولت أن أتمالك أعصابي قدر المستطاع حول تزايد جرائم القتل والعنف بدافع الشرف داخل المملكة لكنها لم استطع".

وأعلنت الشهراني تضامنها مع النساء المعنفات، كما وجهت لومها للمجتمع "إتاحة الفرصة لكل شخص يرتكب جريمة بحق النساء بدواعي الشرف"، لكن انتقادها الشديد للحادثة برز في "تويتر"، ما أثار غضب البعض، الذين وصفوا تعليقها بأنه "أسلوب غير مناسب".
بينما غرد مشعل العقيل، المتخصص في الطب النفسي: "لا أعلم عن تفاصيل هذا الحادث، ولكن الملاحظ في بعض الحالات، السُلطة المطلقة التي تُمنح للأخ على أخواته من الصغر لتصل بعض الأحيان في الكبر إلى الظلم وتجاوزات لا يوافق عليها الوالدين أنفسهم، الكثير من المشاكل تربوية وتبدأ من الطفو".

 

إقرأ ايضا