الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

هجوم مرعب.. يتسلل إلى غرفة النوم ويشوه 3شقيقات بمادة حمضية

0_Screen-Shot-2020-10-13-at-233518

تعرضت ثلاث شقيقات لهجوم مروع بمادة حمضية، بعد أن تسلق رجل إلى نافذة غرفة نومهن وألقى السائل عليهن.  

وقع الحادث في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، في قرية باسكا بمدينة جوندا في ولاية أوتار براديش الهندية، عندما تسلق الجاني إلى نافة غرفة النوم المفتوحة في الطابق الثاني من المنزل، حيث ألقى السائل عليهن أثناء وجودهن في الفراش. 

وأصيبت الشقيقة الكبرى البالغة من العمر 17 عاما بحروق شديدة في وجهها وصدرها خلال الهجوم. بينما أصيبت شقيقتاها الأصغر  8 و 12 سنة، بجروح طفيفة في أيديهما.

ونقل الثلاثة إلى مستشفى محلي حيث يتلقين العلاج. 

ويعتقد الضباط أن السائل القابل للاشتعال كان مادة كيميائية تستخدم غالبًا في منظف المرحاض.

ولم تتم اعتقالات لكن الشرطة فتحت تحقيقًا في الحادث.

الضحايا الثلاثة الصغار هن من مجتمع دوبي وينتمين إلى "طبقة الداليت".

وقال مسؤول بالشرطة لوسائل الإعلام، إن تسلسل الأحداث في الساعة 2:30 صباحًا يشير إلى أن المهاجم كان على علم بتصميم منزل الأسرةـ، وأن الفتيات كن ينمن في غرفة في الطابق الثاني.

وأضاف إن الشرطة لم تتعقب بعد المهاجم أو الدافع وراء الجريمة المروعة.

وتأمل الشرطة أن تتمكن الفتاة الكبرى من التعرف على المهاجم وربما توضيح سبب الهجوم.

تزايدت وتيرة الهجمات بالأحماض على النساء في الهند في العقد الماضي، مع ما لا يقل عن 72 في الهجمات من الهجمات المبلغ عنها تسقط ضحية واحدة على الأقل من الإناث.

تشير الدراسات إلى أن الرجال الذين نفذوا الهجمات غالبًا ما رفضتهم فتاة أرادوا الزواج منهم، أو ممارسة الجنس معهم. كما يتم استهداف المسلمات بالهجوم بالحامض من قبل الرجال الهندوس.

 

إقرأ ايضا