الشبكة العربية

الجمعة 18 سبتمبر 2020م - 01 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

منح امرأة سوداء قتلتها الشرطة الأمريكية تعويضًا بقيمة 12 مليون دولار

bd5d3b80003d06dad5e9ef3146c791b2


من المقرر أن تحصل عائلة بريونا تايلور، وهي امرأة سوداء قتلت بالرصاص خلال مداهمة مخدرات للشرطة الأمريكية، على 12 مليون دولار، من مدينة لويزفيل في ولاية كنتاكي.

وقتلت تايلور (26 عامًا)، وهي فني طبي للطوارئ في مارس الماضي عندما اقتحمت الشرطة شقتها ليلاً مستخدمة ما يسمى مذكرة توقيف "بدون طرق" والتي لم تطالبهم بالإعلان عن أنفسهم.

وعادة ما تستخدم الشرطة تلك المذكرة في قضايا المخدرات بسبب مخاوف من إتلاف الأدلة إذا أعلنوا وصولهم.
تم إيقاظ تايلور من سريرها قبل إطلاق النار عليها عدة مرات، ولم تعثر الشرطة على أي مخدرات في منزلها وأثار مقتلها احتجاجات استمرت شهورًا في المدينة.

رفعت الأم بالمر دعوى قضائية في أبريل ضد ثلاثة ضباط في لويزفيل ، متهمة إياهم بالتسبب في وفاة ابنتها خطأ.

وفي تصريحات أدلى بها الثلاثاء، قال بن كرامب، محامي العائلة إن هذا المبلغ يعتبر أكبر تعويض يدفع لمواطن ينحدر من أصول إفريقية في البلاد. 

ويأتي هذا المبلغ كجزء من التسوية المالية للدعوى المدنية التي رفعتها والدتها تاميكا بالمر، وتتضمن كذلك إصلاح ممارسات الشرطة، بما في ذلك كيفية التعامل مع أوامر التوقيف من قبل الضباط، بحسب ما ذكره رئيس بلدية المدينة، جريج فيستشر، الثلاثاء. 

 

إقرأ ايضا