الشبكة العربية

الجمعة 25 سبتمبر 2020م - 08 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

مقتل إعلامية سعودية على يد زوجها يفجر عاصفة جدل

العمراني

تصدر مقتل الإعلامية السعودية، عزيزة العمراني، على يد زوجها، في منطقة تبوك، شمالي المملكة، قائمة الموضوعات الأكثر تداولاً على وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية.

وقتلت العمراني، نائبة رئيس تحرير صحيفة "تبوك" الإلكترونية، الثلاثاء الماضي، على يد زوجها بعد خلافات بينهما، بحسب تقارير محلية.

وعقب الحادث الذي أثار ردود فعل غاضبة، تصدر وسم (هاشتاج) "#عزيزه_العمراني" قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولاً في السعودية.

ولم تتضح المزيد من التفاصيل حول الحادث. وألقي القبض على الزوج الذي يخضع للتحقيقات.

ونعى موقع "تبوك" الإلكتروني، العمراني التي شغلت موقع نائب رئيس التحرير فيه، في بيان جاء فيه: يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وأدخلي جنتي. بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تتقدم صحيفة تبوك الالكترونية ومنسوبيها بخالص العزاء والمواساة في وفاة الزميلة عزيزة العمراني نائبة رئيس التحرير و المعلمة بتعليم منطقة تبوك ، حيث تم دفنها والصلاة عليها اليوم الخميس بعد صلاة الظهر. سائلين الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته وأن يتقبلها في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً، ونسأل الله تعالى أن يرزق عائلتها الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه راجعون".

وقال الداعية عطاالله عبدالله العنزي عبر موقع "تويتر": "الملائكة تلعن من يمزح بالحديدة، قال النبي ﷺ:(من أشار إلى أخيه بحديدة فإن الملائكة تلعنه حتى ينزع وإن كان أخاه لأبيه وأمه) رواه مسلم. فما بالكم بمن يقتل نفسًا بريئة ويحرمها من الحياة فيحزن أهلها ويتيتّم أطفالها ؟ اللهم ارحم المعلمة #عزيزة_العمراني وعوضها بالفردوس الأعلى من الجنة".

وأضاف في تغريدة أخرى: "رحم الله المعلمة #عزيزة_العمراني، إلى متى الاستهتار بالنفس البشرية ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:( لقتل مؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا). وجاء في الحديث:( لهدم الكعبة حجرًا حجرًا أهون من قتل المسلم )".

وقالت مغردة تدعى "عالية": "#عزيزة_العمراني معلمة اجتماعيات، والمنسقة الإعلامية لمدرستها، ونائبة تحرير صحيفة إلكترونية، وصحفية، زوجة وأم لـ ٦ أطفال، إنسانة قمة في العطاء تروح هكذا مقتولة؟! ومن قِبل من؟!، من الذي من المفروض أن يكون أقرب الناس لها وسندها؟ آن الأوان أنه يتم تحويل قضايا العنف الأسري والتعنيف للشرطة بدل الشؤون الاجتماعية".
 

إقرأ ايضا