الشبكة العربية

الإثنين 21 سبتمبر 2020م - 04 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

مفاجأة صادمة.. استبدال جثة "الأب" يصيب أبناءه بالذهول

casket

أصيبت عائلة من ولاية تكساس الأمريكية بالصدمة عندما فتحت النعش في جنازة جدها، واكتشفت وجود شخص غريب مكانه.

قال أقارب ناتيفيداد توريس كوردوفا، الذي توفي بسرطان البنكرياس في مايو، لقناة (KPRC-TV) التليفزيونية، إنهم فوجئوا باستبدال جثته عند إلقاء نظرة الوداع عليه. 

تتذكر ماريا فاسكويز ابنة كوردوفا: "صعدت إلى النعش لأخبره: أنا أحبك، قبل أن يأتي أي شخص، وكنت ألامس الشخص الخطأ، بملابس والدي". وأضافت باكية: "لقد خربوا كل شيء".

وذكرت محطة هيوستن التلفزيونية أن الأسرة في ذهول وانزعاج واجهت موظفي دور الجنازة وسألتهم عن مكان كوردوفا. 

قال ابن ناتيفيداد كوردوفا جونيور: "لقد شعرت وكأنها مزحة حقًا". استغرق الأمر ما يقرب من ساعتين لاستعادة الجثة الصحيحة، لكنه لم يكن مستعدًا للخدمة.

قالت سوزانا مونتيلونجو، ابنة أخرى لكوردوفا: "لكي نقول وداعنا الأخير لوالدنا، كان من المفترض أن يكون الأمر مثاليًا".

وأضافت: "بدلاً من الاحتفاظ بذكريات جيدة عن جنازة مثالية لوالدنا، لأنه كان يستحق الأفضل، (كان) لدينا كابوس".

قال مدير الجنازة أرنولد ألانيس للمحطة، إنه يشعر بالأسف لأسرة كوردوفا، لكنه لم يتطرق إلى الحادث المذكور.

وأضاف في بيان: "نسعى جاهدين للتأكد من تلبية احتياجات الأسرة". 

وتابع: "من حين لآخر، قد تكون هناك مشكلة مع إحدى العائلات، لكننا لسنا مطلقين في مناقشة ذلك. أشعر بالأسف تجاههم، إنهم في حزن الآن لفقدان أحد أفراد أسرتهم".

مع ذلك، قال الأقارب إن هذا لم يكن كافيًا، مضيفين أن موظفي دور الجنائز لم يظهروا أي تعاطف أو ندم على الخطأ.

قالت فاسكويز: "هرع مدير الجنائز حرفيًا، وتركنا هناك للتعامل مع كل شيء بمفردنا". وأشارت إلى أن الأسرة تبحث الآن في اتخاذ إجراءات قانونية.

 

إقرأ ايضا