الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

معلمة تغوي طلابها بصور عارية للدخول في علاقات "محرمة"

2_Emily-Edson1

سُجنت معلمة أمريكية بعد أن أمطرت ثلاثة أطفال في سن 13 عامًا بصور سيلفي عارية في محاولة لإغرائهم.

وأظهرت التحقيقات، ان إميلي إدسون (39 عامًا) من ولاية ميسوري، أرسلت رسائل تتوسل فيها إلى المراهقين لممارسة العلاقة الحميمة معها.

وحُكم عليها بالسجن أربع سنوات لإرسالها صورًا عارية لها لثلاثة طلاب ذكور.

وأفادت صحيفة "جوبلين جلوب" المحلية، أنها عملت ذات مرة في مدرسة لامار المتوسطة، حيث عملت على إغواء المراهقين الذين يبلغون من العمر 13 عامًا.

وأقرت إدسون بالذنب في التهم الموجهة إليه وحُكم عليها بالسجن الخميس من محكمة مقاطعة فيرنون.

قال القاضي ديفيد مونتون، إن المعلمة السابقة تستحق عقوبة السجن أربع سنوات في ثلاث تهم تتعلق بسوء السلوك الجنسي مع طفل وتهمة واحدة بالترويج لصور غير لائقة لطفل.

وكانت إدسون تواجه عددًا من الإغواء الجنسي لطفل بالإضافة إلى ثلاث تهم تتعلق بسوء السلوك الجنسي وتهمتين بحيازة صور غير لائقة.

وذكرت صحيفة "جلوب"، أنه "نظرًا لاتفاقها مع مكتب المدعي العام في مقاطعة بارتون، فقد رفضوا إحصاء الإغراء وتهمة حيازة صور غير لائقة لطفل، وعدلوا تهمة الترويج لصور غير لائقة".

ووجهت إلى إدسون في البداية في يونيو 2017، تهمة الحصول على صورة عارية لطالبين على هاتفها المحمول.

وقدمت التهم ضدها بعد تحقيق بناء على شكوى وردت في 20مايو 2017 من والدة أحد الصبية التي أبلغت عن محادثة غير لائقة أجرتها المعلمة مع ابنها، حسبما ذكرت الصحيفة.

في ذلك الوقت، قال رئيس شرطة لامار، رستي رايفز، إن المحادثة كانت استفزازية جنسية.

وأضاف إن معلومات الأم أدت إلى مقابلات مع ابنها وصبيين آخرين في الصف الثامن، كانا يبلغان من العمر 13 عامًا في ذلك الوقت.

وأشارت الصحيفة إلى أن المدعي العام في مقاطعة بارتون، مايك سمالي قدم تهمًا جديدة إلى إدسون في فبراير 2019، زاعمًا أنها أرسلت صورًا عارية لنفسها إلى ثلاثة طلاب من المدرسة عبر جهاز إلكتروني.

كما زُعم أنها طلبت من أحد الصبية ممارسة الجنس معها عدة مرات وتحدثت معه بانتظام بطريقة جنسية، وفقًا لشهادات خطية.
 

إقرأ ايضا