الشبكة العربية

السبت 04 أبريل 2020م - 11 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

مستشفى ابن سينا بسرت يستقبل عشرات الجثث من مرتزقة حفتر

حفتر
تداول نشطاء ليبيون أنباء عن وصول عشرات الجثث لمرتزقة يقاتلون بين صفوف مليشيات حفتر لمستشفى ابن سينا في مدينة سرت.
وأضاف الناشط الليبي عماد فتحي على حسابه في تويتر : " بشرى فبراير للأحرار.. سقوط ما لا يقل عن 25 مرتزق من جنسيات مختلفة بعد ضربات دقيقة من قوات الجيش الليبي ..استهدفت تحشيدا كبيرا لمليشيات حفتر بمحيط مدينة الوشكة و مصادر بمستشفى ابن سينا بسرت تؤكد عدد القتلى، إضافة إلى حد كبير من الجرحى".
يأتي هذا عقب تصريحات لرئيس حكومة الوفاق المعترف بها دوليا فائز السراج أن مؤتمر برلين يؤكد أن الخيار العسكري حل مستحيل وهذه الاستحالة صنعها رجال بركان الغضب، مضيفا أننا سنركز على المسار العسكري والأمني لأنه يقضي بوقف دائم  لإطلاق  النار وبدونه  يبقى الحديث عن باقي المسارات "نوعا من العبث".
وأضاف السراج أيضا ندرك أنه ليس لدينا شريك للسلام ولهذا نأخذ أقصى درجات الحذر والحيطة، حيث  ثبت للجميع أن المعتدي يسعى للسلطة فقط ولو كانت على جثث الليبيين.
وأشار إلى أن السياق الوحيد لفهم تحركات حكومة الوفاق هو "الدفاع المشروع عن النفس" والذي تكفله كافة القوانين والشرائع الدولية.
وتحتفل اليوم معظم المدن الليبية بثورة 17 فبراير التي أطاحت بالرئيس السابق معمر القذافي، حيث أكد نشطاء أن مدن كلا من : (طرابلس- مصراتة - الزاوية – غريان- زليتن - الزنتان – نالوت- القلعة- ككلة -  يفرن - كاباو - زوارة - الخمس -  جادو)، لا شئ يرتفع في شوارعها إلا صور الشهداء وعلم ليبيا علم الاستقلال.
 

إقرأ ايضا