الشبكة العربية

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020م - 09 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

محكمة تلزم أمريكيًا بأخذ دروس عن "الهولوكست" داخل السجن

prisoner-stock

ألزمت محكمة أمريكية، رجلاً بولاية ألاسكا بالحصول على دروس عن "الهولوكوست" كجزء من حكم بالسجن لحيازته بشكل غير قانوني مدفع رشاش وكاتم للصوت.

كان مايكل جريفز (21 عامًا) نشر تغريدات تدعو إلى العنف ضد اليهود والمسلمين العام الماضي.

وقضت المحكمة بإلزامه بأخذ دروس وقراءة الكتب المخصصة داخل السجن، للتعرف على الإبادة الجماعية التي تعرض لها 6 ملايين يهودي أوروبي، فضلاً عن وجهات النظر المتطرفة الأخرى، ثم طُلب منه كتابة مقالات حول ما تعلمه، وفقًا لصحيفة "أنكوراج ديلي نيوز".

وحُكم على جريفز بالسجن 18 شهرًا بعد نشر تغريداته، وعثرت السلطات الفيدرالية على طرد أرسل إليه يحتوي على جهاز مصمم لتحويل مسدس نصف آلي إلى بندقية آلية.

كما عثر المحققون بحوزته على ثلاث كاتمات صوت منزلية الصنع غير مسجلة.

وقال ممثلو الادعاء إن جريفز كان لديه الوسائل والعقلية لارتكاب عمل عنيف، ووصفوا الفصول الدراسية بأنها طريقة مبتكرة لوقف خطاب الكراهية الذي يطلق الرصاص الجماعي المحتمل.

قال وزير العدل الأمريكي جيمس ووكر: "أحد أوجه التشابه هو أن الأمر كله يبدأ بشكوى، وإن التظلم خاص بالشخص".

وأضاف: "مما رأيناه هو أن الناس يتشبثون بالمعلومات التي تمكنهم من نقل هذا التظلم إلى العمل".

وفي جلسة استماع الأربعاء، اعتذر جريفز عن تعليقاته، وقال إنه لم يكن جزءًا من مجموعة عبرت عن وجهات نظر حقيرة.

وأضاف: "أرى مدى فظاعة الكثير من هؤلاء وأنا آسف لما قلته. لا أؤمن بالتحيز أو العنف من أي نوع".

 

إقرأ ايضا