الشبكة العربية

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020م - 09 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

محامي ضابط متهم في وفاة "جورج فلويد": مات بسبب جرعة مخدرات

9AADD2AB-7848-4735-A853-CFF0629459E4


قال محامي أحد ضباط الشرطة المتهمين بوفاة الأمريكي من أصول إفريقية، جورج فلويد في مدينة مينيابوليس في مايو الماضي، أنه يجب تبرئة موكله، لأن الضحية "تناول جرعة زائدة من الفنتانيل أثناء مقاومة الاعتقال".

وقال إيرل جراي، محامي الضابط السابق توماس لين، إن بقعة بيضاء على لسان فلويد في فيديو التقطته كاميرا الجسم يبدو وكأنه "مليجرام من الفنتانيل، جرعة قاتلة".

وأشار إلى أن "كل ما كان عليه فعله هو الجلوس في سيارة الشرطة، مثل أي متهم آخر تم القبض عليه في البداية. أثناء محاولة لتجنب إلقاء القبض عليه، تناول السيد فلويد جرعة من الفنتانيل"، بحسب زعمه.

واضاف: "نظرًا لمستوى تسممه، كان التنفس صعبًا في أحسن الأحوال. ساهم فشل السيد فلويد المتعمد في إطاعة الأوامر، إلى جانب جرعته الزائدة، في وفاته"، حسبما نقلت صحيفة "نيويورك بوست".

وقال تقرير تشريح الجثة الطبي في مقاطعة هينيبين، إنه ظهر آثار تعاطي لمادتي لفنتانيل والميثامفيتامين المخدرتين في جسم فلويد.

وقُتل فلويد في 25 مايو بعد أن ركع ضابط – كما ظهر في مقطع فيديو لأحد المارة - على رقبته لما يقرب من تسع دقائق. 

كان ثلاثة ضباط آخرين في مكان الحادث - حيث قام الشهود بتصويره، وطلبوا مع فلويد من الشرطة السماح له بالتنفس، لكنه فقد وعيه في النهاية، وأعلن وفاته لاحقًا في مركز مقاطعة هينيبين الطبي.

ويواجه ديريك شوفين، الضابط الذي شوهد في الفيديو وهو يجثو بركبته على رقبة فلويد، تهم القتل العمد من الدرجة الثانية والقتل من الدرجة الثالثة، والقتل غير العمد من الدرجة الثانية. 

بينما يواجه كل من لين وجي ألكساندر كينج وتو ثاو تهم المساعدة والتحريض على القتل العمد من الدرجة الثانية والمساعدة والتحريض على القتل الخطأ من الدرجة الثانية.


تم فصل الضباط الأربعة من قسم شرطة مينيابوليس بعد وفاة فلويد.

وقدّم جراي سابقًا مقطعي فيديو كاميرتين لكاميرتي الجسم كدليل لرفض التهم الموجهة إلى موكله. 

كان لين وكوينج ، الضابطان الصاعدان في ذلك الوقت ، أول من وصل إلى متجر (Cup Foods) الصغير بعد تقديم شكوى بشأن محاولة فلويد المزعومة استخدام فاتورة مزيفة بقيمة 20 دولارًا.

ومن المقرر عقد الجلسة التالية في القضية في 11 سبتمبر.

 

إقرأ ايضا