الشبكة العربية

الجمعة 18 سبتمبر 2020م - 01 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

قاضي محاكمة "جورج فلويد" يستبعد المدعي العام في القضية بسبب "عمله القذر"

image

أمر القاضي الذي يباشر محاكمة ضابط الشرطة الذي ركع على رقبة الموطن الأمريكي من أصل إفريقي، جورج فلويد قبل وفاته في مدينة مينابوليس الأمريكية، بإبعاد المدعي المحلي من المحاكمة، واتهمه وفريقه بالعمل "القذر".

وظهر الضابط السابق ديريك شوفين (44 عامًا)، المتهم بالقتل والمحتجز حاليًا، الجمعة، أمام المحكمة لأول مرة منذ حادثة القتل في 25 مايو. وتعد هذه المرة الأولى التي يمثل فيها أمام المحكمة، بعد أن مثل سابقًا عبر الفيديو. 

وتعرض شوفين للمضايقة أثناء اصطحابه إلى إحدى سيارات الدفع الرباعي التابعة لإدارة السجون.

وكان شوفين يرتدي بذلة السجن البرتقالية وقناع الوجه والأصفاد، واقتاده الضباط بعد الجلسة التي استمرت ثلاث ساعات، حيث واجه صراخ المتظاهرون في محيط المحكمة. 

يأتي ذلك فيما قرر القاضي الذي ترأس القضية يوم الجمعة إبعاد المدعي المحلي من المحاكمة، إزالة مايك فريمان، مع الأعضاء الثلاثة الآخرين في فريقه.

وعقدت الجلسة الجمعة لمناقشة ما إذا كان ينبغي نقل المحاكمة خارج المقاطعة، وما إذا كان ينبغي محاكمة المتهمين في محاكمة واحدة أو منفصلة، وكيف سيتم اختيار المحلفين. 

لم يبت القاضي كاهيل بعد في الاقتراحات، فيما كان قراره بإزالة فريمان هو النتيجة الوحيدة لجلسة الاستماع، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل". 

وتوفي فلويد، البالغ من العمر 46 عامًا، أثناء اعتقاله لاستخدامه ورقة نقدية مزيفة بقيمة 20 دولارًا. 

وأظهرت التحقيقات أنه توفي في مكان الحادث نتيجة توقف الدورة الدموية في دماغه، لانقطاع الأكسجين عنه بسبب الضغط على عنقه وظهره.

وأسفرت الحادثة عن موجة احتجاجات واسعة في الولايات المتحدة ودول عديدة حول العالم، لمناهضة العنصرية والتمييز، والمطالبة بوضع حد لعنف الشرطة تجاه السود. 
 

إقرأ ايضا