الشبكة العربية

الخميس 24 سبتمبر 2020م - 07 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

فيديو| مصريان يفجران الغضب بين الأتراك بعد إهانة "أتاتورك"

أثار مصريان يقيمان في تركيا، موجة من الجدل والغضب بين الأتراك، وخاصة من ذوي الاتجاه العلماني، بعدما ظهرا في مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، وأحدهما يضرب تمثال مؤسس الجمهورية التركية "مصطفى كمال أتاتورك" والآخر يوّجه له الشتائم.

ومع انتشار مقطع الفيديو على نطاق واسع، سادت حالة من الغضب بين النشطاء على موقع تويتر" خصوصًا، كون ذلك التصرف يشكّل انتهاكًا للقوانين التركية ويستدعي تدخل السلطات الأمنية لمعاقبة القائمين عليه.

ويظهر المقطع، أحد المصريين وهو واقف على تمثال "أتاتورك" ويصفع وجهه مع توجيه ألفاظ غير لائقة على الإطلاق، والآخر الذي كان يصوّر تلك اللحظات شاركه في الإهانة وتوجيه الشتائم بطريقة ساخرة.

ومع انتشار المقطع على نطاق واسع، طالب النشطاء الأتراك السلطات المعنية بالقبض على هذين الشخصين وترحيلِهما خارج البلاد بتهمة انتهاك القوانين وإهانة المؤسس الذي يعد أهم رموز الجمهورية التركية.

وتعد رموز الجمهورية التركية، وخاصة المؤسس "مصطفى كمال أتاتورك"، جريمة بموجب القانون التركي، وقد يحكم على مرتكبها بالسجن لعدة أعوام وفرض غرامات مالية كبيرة.

كما أن مثل هذه المقاطع والأحداث تشكّل أوراقًا قوية بيد المعارضة التركية التي تستغلها لمهاجمة حكومة حزب العدالة والتنمية بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، وانتقاد سياساتها وخاصة تلك التي تتعلق باستقبال اللاجئين، بحسب موقع "تركيا برس".

وتؤكد الحكومة التركية، ضرورة أن يلتزم اللاجئون بالقوانين السائدة في تركيا، وعدم استغلال الموقف الإنساني وسياسة الباب المفتوحة التي تتبعها منذ أعوام.

وتقول إنها لن تتردد على الإطلاق في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق أي لاجئ ينتهك القوانين أو يخلّ بالنظام العام.



 

إقرأ ايضا