الشبكة العربية

الإثنين 01 يونيو 2020م - 09 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

فيديو مرعب| لحظة اقتحام مسلج جنازة وإطلاق النار على المشيعين

10


أظهر مقطع فيديو، لحظة فرار المشيعين عقب إطلاق مسلح النار عليهم خلال تشييع جنازة في مدينة مانشسستر البريطانية.

وأعلنت الشرطة, أن مسلحًا اقتحم جنازة وأطلق النار على المشيعين، قبل أن يطعن نفسه خلال الهجوم الذي وقع مساء يوم الخميس داخل مقبرة "جورتون" في شارع وودلاند، جورتون".

وأظهر مقطع الفيديو الذي نشرته صحيفة "ذا صن" عشرات الأشخاص يركضون عقب إطلاق ثلاث طلقات، قبل أن تتمكن الشرطة من السيطرة على المسلح، الذي تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد أن أصاب نفسه.

ووقع الهجوم خلال تشييع رجل يدعى "كليف بينوك"، توفي في المستشفى جراء تعرضه لإصابة بليغة في حادث تصادم وقع بين دراجة نارية كان يقودها وسيارة في 8 أبريل. 

وتسلل رجل مسلح بمسدس إلى المقبرة وأطلق النار على المشيعيين، ومن بنيهم أطفالًا صغارًا.

وقال أحد الشهود: "كان الأمر مرعبًا. كان الجميع يظهرون احترامهم لكليف وتناول مشروب واستعادة الذكريات أثناء تشغيل الموسيقى، ومن ثم كان هناك صوت فرقعة وبدأ الناس يركضون. استغرق الأمر بضع ثوانٍ، لإدراك أنه كان إطلاق نار ثم بدأ الجميع يركضون ويحاولون الاختفاء خلف شواهد القبور وفي السيارات".

واعتقل المسلح محمد حسيب عمر (23 سنة) بعد أن هرع رجال شرطة إلى مكان الحادث ووجدوه مصابًا بطعنات في وجهه. واتهم بحيازة سلاح ناري بقصد إثارة الخوف. ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة يوم الاثنين.

وواجهت شرطة مانشستر انتقادات لسماحها للمشيعين بانتهاك قواعد التباعد الاجتماعي المتبعة لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد. لكن رجال الشرطة قالوا إنهم سمحوا لمئات الأشخاص بالتجمع في المقبرة، لأنه "من الواضح أن عواطفهم كانت مرتفعة".

وقالت الضابطة "ريبيكا بويس": "في الفترة التي سبقت الجنازة، انخرط الضباط مع عائلة الرجل المباشرة التي فقدت حياته للأسف لشرح المبادئ التوجيهية الحكومية ومناقشة تفاصيل خططهم. وتم إجراء تقييم دقيق لنهج الشرطة في أي تجمعات مرتبطة بالجنازة. كانت أولويتنا القصوى هي ضمان الحفاظ على أمن الجمهور على نطاق أوسع".

وأضافت: "واصلنا مراقبة الوضع عن كثب، ومع تقدمه، كان من الواضح أن عواطف الذين كانوا في التجمع كانت مرتفعة وبالتالي تم اتخاذ قرار، لصالح السلامة العامة، بعدم التدخل ما لم يتعرض الجمهور الأوسع للخطر من قبل المجموعة".

وبدأ تحقيق في وفاة "كليف" وتم اعتقال رجل عمره 34 عامًا للاشتباه في قيادته أثناء شرب الكحوليات، علمًا بأنه سجن لمدة 11 عامًا في عام 2015 بتهمة طعن رجلين.

 

شاهد الفيديو


 

إقرأ ايضا